ًتونس : الوضع الوبائي أصبح حرجا

 ًتونس : الوضع الوبائي أصبح حرجا
شارك الخبر

تونس-  جيهان غديرة

وصف وزير الصحة التونسي  فوزي المهدي،  أن الوضع الوبائي في البلاد أصبح حرجا، مؤكدا أن فيروس “كورونا” ينتشر بصفة كبيرة، و من الممكن أن ينتشر أكثر بتفاوت حسب المناطق.

مشيرا إلى تزايد عدد المعتمديات ذات الانتشار السريع والمتفاوت للمرض، الذي وصل إلى 11 معتمدية، إضافة إلى ست ولايات كان قد تمّ الإعلان عنها منذ أسبوعين.

وأضاف مهدي خلال الندوة الصحفية الدورية المخصصة لاستعراض آخر المستجدات المتعلقة بتطور الوضع الوبائي لجائحة كورونا في تونس، أن الوزارة بصدد الترفيع في عدد أسرة الإنعاش وأسرة الأوكسيجين، مشيرا إلى أنه يوجد حاليا 181 سرير انعاش و1068 سرير أوكسيجين.

 لافتا إلى أنه لا يكفي الترفيع في عدد الأسرة، بل ينبغي توفير المختصين من الإطار البشري خاصة من أطباء وأخصائيين في الإنعاش .

وشدد وزير الصحّة التونسي على ضرورة اﻹلتزام بالإجراءات الوقائية، من ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وغسل اليدين بالماء والصابون لمقاومة كورونا.  

كما ذكر الوزير بأهمية تطوير دليل التكفل بالمرضى بالخطوط الأولى، وهو ما عملت عليه الوزارة لتقليص الضغط على أقسام الاستعجالي والإنعاش بالمستشفيات الجامعية.


وبخصوص لقاحات ” كورونا ” أشار مهدي إلى أن الأبحاث والتجارب العالمية بلغت المرحلة الثالثة من إنتاج اللقاحات، وأن الحكومة التونسية قامت برصد الاعتمادات اللازمة للحصول على هذا اللقاح وذلك بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وأما فيما يتعلق بلقاحات النزلة الموسمية أفاد الوزير بأن الصيدلية المركزية ستقوم بتزويد السوق بدفعات جديدة بالتوازي مع ما يستوجبه الوضع الوبائي الحالي في تونس.

وحسب آخر معطيات الوزارة، فقد ارتفعت عدد الوفيات بكورونا إلى 740 وفاة، وأكثر من 45892 ألف إصابة مؤكدة.

وللحد من تفشي وباء كورونا، أصدر رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي، الإثنين الماضي، أمرا بفرض حظر عام للتجول في أنحاء البلاد اعتبارا من الثلاثاء 20 أكتوبر/ تشرين الأول .

آخر الأخبار