وفاة طفل في مستشفى كريستيانستاد السويدي بسبب الإهمال

 وفاة طفل في مستشفى كريستيانستاد السويدي بسبب الإهمال
شارك الخبر

توفي طفل رضيع يبلغ من العمر 6 أشهر في مدينة كريستيانستاد جنوب السويد، بسبب اهمال في الرعاية الصحية، وعدم اخذ ارتفاع حرارته على محمل الجد.

ووقعت الحادثة في منتصف أغسطس/ آب من ھذا العام،  حينما وصل الطفل مستشفى المدينة رفقة والديه للكشف عنه، ومعرفة اسباب الحمى، الا ان الكادر الطبي شخص الحالة بعد قياس الحرارة التي وصلت الى 39.4م، على انها بسبب الامساك أو تسوس الأسنان ووصفوا له استخدام خافض الحرارة من نوع الفيدون وطلبوا منهم العودة بعد 3 ايام لاجراء فحص جديد.

لكن حالة الطفل تفاقمت في صباح الیوم التالي واستُدعیت سیارة إسعاف، ثم ظھرت على ساقي الطفل نقاط حمراء انتشرت على جسده، وبدا على طبيب الاسعاف الارتباك وتم نقله للمستشفى.

أدرك الأطباء ھذه المرة أن الوضع خطیر، وأظھر التشخیص تعفن وتسمم في الدم، ليموت الطفل بعد ساعات قلیلة.

هذا وقد تقدم الوالدان ببلاغ إلى مفتشیة الصحة والرعایة السویدیة في اليوم التالي لوفاة طفلھما واتهما موظفي الرعاية بالتقصير وعدم فحص الطفل بشكل جيد من المرة الأولى.

يجدر بالذكر ان هذه ليست المرة الاولى التي يؤدي فيها اهمال موظفي الرعاية الى وفاة المريض، ويلاقي قطاع الصحة في السويد انتقادات كثيرة بسبب عدم كفاءة الاطباء والممرضين على حد سواء.

محمد قاسم

آخر الأخبار