وصية غريبة للمخرج الفلسطيني نصري حجاج !

 وصية غريبة للمخرج الفلسطيني نصري حجاج !
شارك الخبر

سعاد قبوب

خلَّفت وصية المخرج والكاتب الفلسطيني نصري حجاج، استغرابا لدى عائلته وأقربائه.

وكشفت زوجة الفقيد عن وصيته الغريبة حيث قالت “نزولا عند رغبته. سوف يتم حرق جثمانه ونثر جزءا من رماده لاحقا في مخيم عين الحلوة وعند قبر والدته فاطمة في صيدا. وجزءا آخر في قريته الناعمة شمال فلسطين المحتلة وجزءا في سوريا التي تضامن مع شعبها المظلوم حتى آخر نفس. وجزءا فوق تراب تونس حيث عاش سنين طويلة من عمره فيها.”

وتوفي المخرج الفلسطيني، نصري حجاج، السبت، بالعاصمة النمساوية فيينا، عن عمر يناهز الـ70 عاما، بعد صراع مع المرض.

ويعتبر الراحل من المبدعين الفلسطينيين الذين كرسوا الحضور الفلسطيني على المستويين العربي والدولي، وكتب في الصحف البريطانية واللبنانية والفلسطينية، وأخرج عدة أفلام وثائقية حاز بعضها جوائز دولية.

آخر الأخبار