وزير فرنسي: الجزائر شريك محوري لفرنسا في الأزمات الإقليمية

 وزير فرنسي: الجزائر شريك محوري لفرنسا في الأزمات الإقليمية
شارك الخبر

سعاد قبوب

كشف وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان، عقب لقائه برئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون، أن الجزائر شريك محوري لفرنسا في الأزمات الإقليمية، وهي قوة توازن تفضل التسوية السياسية لنزاعات في إطار متعدد الاطراف.

وأشار لودريان إلى أن الجزائر لها صوت يحسب له في افريقيا وفي البحر الأبيض المتوسط، وخاصة دور دول الجوار لا سيما الجزائر ضروري لأنها المعنية الأولى بالمخاطر الناجمة عن هذه الأزمة.

وبخصوص القضية الليبية، قال لودريان إن فرنسا تتوافق مع الجزائر لأنه لا مجال لحل عسكري وندعم الحوار السياسي بين الأطراف الليبية تحت مظلة الأمم المتحدة.

أما الوضع في مالي، قال لودريان إن فرنسا، مثلها مثل الجزائر، قد رحبت بالعملية الانتقالية التي من شأنها أن تؤدي إلى انتخابات مفتوحة وحرة وشفافة وإلى استعادة النظام الدستوري، مؤكدا على ضرورة تطبيق اتفاق الجزائر للسلام.

وأضاف لودريان أنه تطرق الى اقتراحات الرئيس ماكرون لقضية الانفصاليين على الأراضي الفرنسية وهناك رفض للخلط بين الإسلام والتطرف، كما تم التطرق إلى جائحة كورونا وهو تحدي صحي واقتصادي للبلدين.

وأوضح لودريان بخصوص الرهانات الاقتصادية في التعاون الثنائي، أن المؤسسات الفرنسية المتواجدة في الجزائر عديدة وتساهم في ديناميكية الاقتصاد وإنشاء مناصب الشغل.

آخر الأخبار