وزير الصناعة يدعو المؤسسات البريطانية إلى استغلال فرص الشراكة في الجزائر

 وزير الصناعة يدعو المؤسسات البريطانية إلى استغلال فرص الشراكة في الجزائر
شارك الخبر

دعا وزير الصناعة، فرحات آيت علي براهم بالجزائر، المؤسسات البريطانية إلى استغلال الفرص الاقتصادية التي يتوفر عليها السوق الوطني التي من شأنها خلق أنشطة ذات تكنولوجيا عالية في البلاد والمشاركة في تنمية هندسة تصنيع المعدات الصناعية.

وأكد الوزير المؤسسات البريطانية المشاركة في اللقاء الجزائري – البريطاني حول الاستثمار والتجارة تحت شعار ” الجزائر والمملكة المتحدة: التجارة والإستثمار حاليا وبعد كوفيد”، الذي عقد بواسطة تقنية التحاضر المرئي، التزام الجزائر بتحسين مناخ الاعمال للمستثمرين الاجانب، التي من شأن هاته الشراكة أن تسمح بنقل المعرفة والتكنولوجيا و العودة إلى ولوج مختلف القطاعات وفتح آفاق للتصدير.

وأشار الوزير إلى فتح الجزائر أبوابها أمام كبرى الشركات الأجنبية، لاسيما البريطانية منها، لمرافقة الجزائريين في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال شراكات مربحة للطرفين.

و ذكر الوزير بعزم السلطات الجزائرية العمل على تحسين مناخ الأعمال، لاسيما من خلال إصلاح وتعديل قانون الاستثمار الذي سيصدر قريبا والسماح للمستثمرين الراغبين في خلق مشاريع في الجزائر بالعمل دون عراقيل، لاسيما من خلال إلغاء القاعدة 51/49 بالمائة في عدة قطاعات مما سيسمح بتحرير المبادرات.

اللورد ريسبي: ضرورة توسيع الشراكة الثنائية

من جهته ابرز المبعوث الخاص للوزير الأول البريطاني للعلاقات الاقتصادية والتجارية مع الجزائر، اللورد ريشارد ريسبي اهمية توسيع الشراكة الثنائية بين البلدين .

واوضح أنه تبعا للقاءات التي جمعته بالمسؤولين الجزائريين لمس إرادة قوية لتطوير العديد من القطاعات الاقتصادية على غرار الصناعات الصيدلانية و الطاقات المتجددة و الفلاحة فضلا عن الخدمات المصرفية والمالية .

وأضاف أنه المرحلة المقبلة ما بعد كوفيد-19 يتطلب تقوية و تعزيز التعاون و الشراكة التجارية.

وتابع “اعتقد أن الطرف الحالي مهم و حاسم في تاريخ العلاقات بين البلدين” مبرزا فرص الاستثمار الواعدة المتاحة لمتعاملي كلا البلدين .

سعاد قبوب

آخر الأخبار