وزير الداخلية الفرنسي يجبر مسجد باريس علـى قراءة النشيد الفرنسي في خطبة الجمعة

 وزير الداخلية الفرنسي يجبر مسجد باريس علـى قراءة النشيد الفرنسي في خطبة الجمعة
شارك الخبر

محمد قاسم – سكونك

أجبر وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد درمانين، في خطوة غير مسبوقة، أئمة مسجد باريس الكبير على قراءة النشيد الوطني الفرنسي خلال خطبة صلاة الجمعة، في خطوة وصفها الوزير بالرمزية والقوية.

 

وقال الوزير الفرنسي، في مقابلة مع إذاعة “فرانس إنتر” إن أئمة مسجد باريس سيقرأون على المصلين عقب صلاة الجمعة قصيدة تتحدث عن الجمهورية الفرنسية وعن فرنسا.

وتقول كلمات هذا النشيد المشبع بالقتل والدماء :

هيا يا أبناءالوطن، يوم المجد قد أتى، ضد الطغيان، الراية الدموية قد رفعت، هل تسمعون في الارياف، عواءالجنود الشرسين، الذين يأتون مخادعين، لذبح ابنائنا واصدقائنا، الى السلاح ايها المواطنون، رصوا صفوفكم، الى الامام الى الامام، لنجعل الدم النجس تشرب منه حقولنا.

وإعتبر الكثيرون إن هذا الإجراء غير المسبوق، لايتماشى مع حرية التعبير، أو حرية العبادة المعلن عنها في البلاد.

وكان وزير الداخلية، في وقت سابق من الاسبوع الماضي، قد أبدى امتعاظه من وجود اللحوم الحلال على رفوف المحلات الغذائية، مارأى فيه متابعون توجهات عنصرية لديه. 

آخر الأخبار