واشنطن تفرض عقوبات على جماعة “الكانيات” الليبية المسلحة

 واشنطن تفرض عقوبات على جماعة “الكانيات” الليبية المسلحة
شارك الخبر

جيهان غديرة

فرضت الولايات المتحدة أمس عقوبات على جماعة «كانيات» الليبية، المتهمة بقتل مئات المدنيين في بلدة ترهونة الغربية مدينة قريبة من طرابلس اكتشفت فيها مقابر جماعية في يونيو.

و جاءت العقوبات الأمريكية في إطار قانون “ماجنيتسكي” الذي يسمح للحكومة الأمريكية بملاحقة منتهكي حقوق الإنسان حول العالم عن طريق تجميد أصولهم وحظر تعامل المواطنين الأمريكيين معهم تجاريا

وأعلن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في بيان “عذب محمد الكاني وميليشيا الكانيات مدنيين وقتلوهم خلال حملة قمع وحشية في ليبيا”.

 واتخذت وزارة الخزانة الأميركية هذه الخطوة ضد الجماعة المسلحة وزعيمها، بعد أن منعت روسيا لجنة تابعة لمجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي من فرض عقوبات، بتهمة انتهاك حقوق الإنسان من قبل الجماعة.

وتتضمن العقوبات تجميداً في الولايات المتحدة لأصول الأفراد أو الكيانات، وحظر التعامل معهم داخل النظام المصرفي الأميركي.

و استعادت القوات الموالية لحكومة الوفاق السيطرة على ترهونة، وفي  يونيو الماضي، ، حيث عثر على مقابر جماعية ، تحتوي على جثث نساء وأطفال وكبار في السن، بحسب بيان وزارة الخزانة.

ووصلت أعداد المقابر الجماعية المكتشفة في ترهونة إلى 27 مقبرة جماعية وجد فيها عشرات الجثث التي يعتقد أن مليشيات “الكانيات” التابعة لحفتر متورطة فيها بارتكاب جرائم تعذيب وقتل مفزعة.

وتعيش ليبيا حالة فوضى منذ الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي وأدت إلى سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، حيث تتنازع ميدانياً عدد كبير من الجماعات في ظل ضعف سيطرة السلطات الرسمية.

ووقعت حكومة الوفاق ، وحفتر ، اتفاقا لوقف دائم لإطلاق النار في أكتوبر. وفي نوفمبر، وافق نواب ليبيون من كافة الأطراف على إجراء انتخابات وطنية في 24 ديسمبر 2021.

آخر الأخبار