“هواء خلية النحل” علاج جديد لأمراض الجهاز التنفسي.. كيف ذلك؟

 “هواء خلية النحل” علاج جديد لأمراض الجهاز التنفسي.. كيف ذلك؟
شارك الخبر

سعاد قبوب

يستخدم العسل منذ قديم الزمان كعلاج طبيعي للعديد من الأمراض، مثل التهاب المفاصل والحنجرة والأكزيما وبعض الالتهابات، ضف إلى ذلك دواء ناجح للحروق.

وذكر العسل في القرآن الكريم: وَأَوْحَى رَبُّكَ إلى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ {68} ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ {69}.

وعمد مؤخرا خبراء الطب البديل لعلاج العديد من أمراض الجهاز التنفسي “الربو” بواسطة هواء خلية النحل.

العلاج بهواء خلية النحل

يستخدم الكورتيزون في علاج التهاب المجاري التنفسية في علاج الربو رغم أعراضه الجانبية الكثيرة، ولهذا لجأ الخبراء الصحة لإيجاد طرق علاج بديلة تعتمد على مواد طبيعية غير مضرة بالجسم، الأمر الذي دفع بالباحثين إلى تجريب طريقة العلاج باستنشاق هواء خلية النحل، ويتم العلاج بهواء النحل عبر جلسات خاصة، وفيها يستنشق المريض هواء خلية النحل الداخلي.

والتداوي بهواء النحل يعود إلى أكثر من قرن، حيث يكمن سر هذه الطريقة العلاجية في مكونات هذا الهواء الذي يتألف من الزيت والمغذيات النباتية المضادة للجراثيم والمهدئة.

والعجيب أن هواء الخلية أنظف وأنقى من الهواء الذي يتنفسه الإنسان وتصل درجة التعقيم داخل الخلية إلى التعقيم المتوفر داخل غرفة العمليات ولكن دون محاليل صناعية، وهو مفيد جدا لتوسيع الشعب الهوائية والحساسية الصدرية والربو بل والعديد من أنواع الروماتيزم.

آخر الأخبار