“ هل ستستطيع فرنسا ( ماكرون ) تخطي هذه الأزمة “

 “ هل ستستطيع فرنسا ( ماكرون ) تخطي هذه الأزمة “
شارك الخبر

من المعروف أن فرنسا التي تستعمر معظم الدول الديكتاتورية بطريقة ( الثورة المستعارة ) باسم جيوش هذه البلاد، قد نجحت الحقيقة في السنوات الأخيرة سواء في دول عربية أو أفريقية بتثبيت حكم تلك الثورات التي تولدت باسم الجيش، واستطاعت بذلك القيام باستعمار اقتصادي لثروات هذه البلاد. 

السؤال هنا : هل هؤلاء الحكام سيستمرون في – التطبيل – لفرنسا رغم تعارضها مع الدين الإسلامي وهذا الشيء ليس من السهل على هذه الحكومات مقاومته ؟!

لان من المعروف عن هذه الدول – والفقر المصطنع بها – يمكنهم تحمل أي شيء إلا النواحي الدينية.

لذا نرى أن الجولة والكرة الآن أصبحت في يد ” أردوغان ” الذي تمكن بذكاء بجعل كل الدول الإسلامية تضطر لمعاداة فرنسا شكلياً. 

سؤالنا للقارئ : 

من الذي سيكسب هذه الجولة؟ 

فرنسا بزبانيتها أم أردوغان بذكاءه وحنكته السياسية ؟

آخر الأخبار