هل تعلم كيف سيصبح جسمك بعد إصابتك بأوميكرون؟

 هل تعلم كيف سيصبح جسمك بعد إصابتك بأوميكرون؟
شارك الخبر

سعاد قبوب

أظهرت دراسة حديثة من جامعة أوريغون الأميركية للصحة والعلوم أن مزيجا من الإصابة بفيروس أوميكرون واللقاح، يمكن أن تؤدي إلى مناعة فائقة، بصرف النظر عما إذا كانت العدوى قبل التطعيم أو بعده.

ويرى الخبير في الأمراض المعدية بجامعة كاليفورنيا بيتر تشين هونغ، أن الأجسام المضادة تبدأ في الانخفاض لدى البشر بعد فترة تتراوح حوالى 3 إلى 6 أشهر.

وأضاف أنه من المحتمل أن يكون الأشخاص عرضة لخطر الإصابة مرة أخرى، لكنه أكد أنه عندما تبدأ الأجسام المضادة في التناقص، فإن هذا لا يعني أن جهاز المناعة قد نسي كيفية محاربة الفيروس.

وأوضح الخبير، أن الأجسام المضادة مهمة لمنع هذا الهجوم الفيروسي الأول، لكن الجهاز المناعي الداخلي، والخلايا التائية والخلايا البائية، تظل نشطة لفترة طويلة.

آخر الأخبار