هكذا ينتقل مرض ” جدري القردة “وهذه طرق الوقاية منه

 هكذا ينتقل مرض ” جدري القردة “وهذه طرق الوقاية منه
شارك الخبر

سعاد قبوب

دق مسؤولو الصحة العالمية ناقوس الخطر، بشأن إرتفاع عدد الإصابات بجدري القردة في أوروبا ومناطق أخرى وهو نوع من الإصابة الفيروسية الأكثر شيوعا في غرب ووسط القارة الإفريقية.

وأضافت منظمة الصحة العالمية، أنها تتوقع إكتشاف المزيد من الإصابات بجدري القردة، بينما توسع نطاق المراقبة في البلدان التي لا يوجد فيها المرض عادة وأنها ستقدم المزيد من الإرشادات والتوصيات في الأيام المقبلة للبلدان بشأن كيفية الحد من إنتشار جدري القردة.

وقال مسؤول في الصحة العامة، أن جدري القردة فيروس يمكن أن يسبب أعراضا تشمل إرتفاع درجة الحرارة وآلاما ويظهر بشكل طفح جلدي مميز، ولكنه عادة ما يكون أخف لاسيما سلالة غرب إفريقيا من الفيروس التي تم رصدها في إصابة بالولايات المتحدة والتي يبلغ معدل الوفيات الناجمة عنها نحو واحد في المئة، الا ان معظم الناس يشفون تماما ما بين أسبوعين وأربعة أسابيع ولا ينتقل الفيروس بسهولة مثل فيروس سارس-كوف-2 الذي حفز جائحة كوفيد-19 على مستوى العالم.

من جهتها نقلت رويترز عن الدكتور مارتن هيرش من مستشفى ماساتشوستس العام قوله “ينتشر كوفيد عن طريق الجهاز التنفسي وهو شديد العدوى. لا يبدو أن هذا هو الحال مع جدري القردة.”

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانز كلوغ، أنه غالبا ما يكون جدري القردة مرضا يجد من نفسه وسوف يتعافى معظم المصابين في غضون أسابيع قليلة دون علاج. ومع ذلك يمكن أن يكون المرض أكثر حدة خاصة عند الأطفال الصغار والحوامل والأفراد الذين يعانون من نقص المناعة، مشيرا إلى أن غسل اليدين بالإضافة إلى التدابير الأخرى التي تم تنفيذها خلال جائحة (كوفيد-19) ضرورية أيضا. للحد من انتقال العدوى في أماكن الرعاية الصحية.

آخر الأخبار