«نوبل » الجائزة التي أسالت لعاب قادة وزعماء العالم

 «نوبل » الجائزة التي أسالت لعاب قادة وزعماء العالم
شارك الخبر

خاص – سكونك 


تعد جائزة نوبل أشهر وأرفع جائزة عرفها العالم في مختلف المجالات على الإطلاق، حيث تمنح الجائزة لمن أسهم بانجازات متميزة في مجالات الأدب والاقتصاد والطب والعلوم والسلام.

ويعود ابتكار جائزة نوبل للعالم السويدي ألفريد نوبل، المولود عام 1833 ميلادي، وكان والده إيمانويل نوبل مهندساً معمارياً مخترعاً، له محل للآلات، وكان على وشك التحالف مع الحكومة الروسيّة لتجهيز أسلحة دفاعيّة، حيث نشأ ابنه ألفريد نوبيل في كنفه، وتلقى تعليمه في المنزل حتى سن السادسة عشرة، تعلم خلالها خمس لغات وأتقن التحدّث بها بطلاقة، هي: الألمانيّة، والفرنسيّة، والسويديّة، والروسيّة والإنجليزيّة، كما عمل ألفريد في مصنع والده حتى إفلاسه عام 1859 ميلادي، وبدأ سلسلة تجارب في تفجيرات النتروجليسرين إلى أن نجح في ابتكار أول انفجاراته عام 1862، ليحصل بعدها بعامٍ واحد على براءة اختراعه للصاعق.

وتستمد جائزة نوبل أهميّتها من السبب الرئيسي لوجودها، وهو تنفيذ وصيّة المخترع الراحل ألفريد نوبيل سويدي الجنسيّة، إذ ذكر في وصيّته رغبته بتخصيص معظم ثروته لتكريم الأشخاص الذي قدموا أكبر فائدة للبشريّة خلال عام، في خمس مجالات متنوعة هي الفيزياء، والكيمياء، والطب، والآداب، والسلام، حيث يتم تقديم جائزة نوبل للسلام في العاشر من ديسمبر، أي تاريخ وفاة نوبل، في مقر لجنة نوبل النرويجيّة الموجودة في أوسلو، إما لشخص أو لمؤسسة؛ تقديراً للجهود المبذولة في هذا المجال.

وتسلم جوائز نوبل في احتفال رسمي في 10 ديسمبر من كل عام على أن تُعلن أسماء الفائزين في شهر أكتوبر من العام نفسه من قِبل اللجان المختلفة والمعنية في تحديد الفائزين لجائزة نوبل، ويعتبر يوم العاشر من ديسمبر هو يوم وفاة الصناعي السويدي ألفريد نوبل، صاحب جائزة نوبل.

وهي عبارة عن شهادة وميدالية ذهبية ومبلغ مالي، منذ عام 1901 تحددت الجائزة المالية بخمسة ملايين كرونة بما يعادل مليون دولار، وإذا حصل أكثر من شخص على الجائزة في نفس المجال يتم تقسيم المبلغ عليهم ولا يشترط أن يقسم بالتساوي.

رؤساء الدول الحائزين على جائزة نوبل للسلام
فاز الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس، بجائزة نوبل تكريمًا لجهوده في إنهاء خمسة عقود من الحرب في بلاده، والرئيس الأمريكي وودرو ويلسون، لإعلانه 14 مبدءًا كوسيلة لإنهاء الحرب وتحقيق السلام العادل لجميع الأمم، والرئيس الراحل محمد أنور السادات، لتوقيعه اتفاقية السلام مع إسرائيل، ونيلسون مانديلا وفريدريك ويليام دي كليرك، وقد حاز مانديلا على جائزة نوبل للسلام عام 1993، مناصفة مع فريدريك ويليام دي كليرك، الذي شغل منصب آخر رئيس أبيض لجنوب إفريقيا في الفترة بين 1989 و1994.

كما فاز الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ورئيس إسرائيل شمعون بيريز، ورئيس الوزراء الإسرائيلي وإسحق رابين؛ وحصل الثلاثي على الجائزة عن توقيع اتفاق السلام (أوسلو) بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية عام 1993.
كما حصل رئيس كوريا الجنوبية كيم دي جنغ، على جائزة نوبل للسلام عام 2000، تكريمًا لمساعيه للتقريب بين الكوريتين عبر تنفيذه ما عرف بـ«سياسة الشمس المشرقة».
و حصل الرئيس الأمريكي جيمي كارتر على جائزة نوبل للسلام لمساعيه في التوصل لحلول في الصراعات الدولية وازدهار الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان في العالم، وفاز الرئيس الأمريكي باراك أوباما على جائزة نوبل للسلام عام 2009، نظرًا لجهوده في تقوية الدبلوماسية الدولية والتعاون بين الشعوب، قبل أن يتم عامه الأول في رئاسة الولايات المتحدة.
الترشيح والاختيار
للحصول على جائزة نوبل لابد من الترشيح أولا، ولا يتم الترشيح إلا لأشخاص على قيد الحياة وحق الترشيح يكون للأشخاص الحاصلين على الجائزة من قبل، كما يكون الحق في الترشيح في مجالات الفيزياء والكيمياء والطب والاقتصاد لأعضاء لجنة نوبل الخاصة بكل مجال ولأكاديمية العلوم ولأساتذة أي من هذه المجالات في جامعات إسكندنافية معينة وكذلك بعض الأشخاص المختارة من أعضاء هيئة التدريس في بعض الجامعات الأخرى وبالنسبة لجائزة نوبل في الآداب فيمكن تقديم اقتراحات الترشيح من قبل أساتذة الآداب والبحث اللغوي وأعضاء الأكاديمية السويدية والهيئات المشابهة ورئيس رابطة الكُتاب الممثلة أما اقتراحات الترشيح لجائزة نوبل للسلام فيمكن أن تأتي من أي عضو من أعضاء الحكومات أو إحدى المحاكم الدولية كذلك من أساتذة الجامعة في مجالات العلوم الاجتماعية والتاريخ والفلسفة والحقوق والعلوم الدينية ورؤساء معاهد البحث المتخصصة في مجال السلام أو غيرها من المؤسسات الشبيهة.



آخر الأخبار