من أنقرة.. وزير الخارجية الجزائرية: هناك موجة هجرة جديدة تهدد دول الشمال الإفريقي

 من أنقرة.. وزير الخارجية الجزائرية: هناك موجة هجرة جديدة تهدد دول الشمال الإفريقي
شارك الخبر

صرح وزير الشؤون الخارجية الجزائرية، صبري بوقادوم، أن موجة هجرة جديدة تهدد دول الشمال الإفريقي بسبب الإنقلابات التي حصلت مؤخرا بدولة مالي.

وقال الوزير بوقادوم خلال ندوة صحفية مشتركة رفقة نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، أمس الثلاثاء بأنقرة، إن أزيد من 40 ألفا من السكان في المنطقة كلهم تنقلوا إلى المناطق الحدودية، وذلك خوفا من تداعيات الإنقلاب الحاصل، وقلة الأمن والتقسيم السياسي.

واعتبر الوزير أن الأوضاع التي تعيشها حاليا دولة مالي ستكون سببا في ظهور موجة هجرة جديدة تهدد دول الشمال الإفريقي ومالي تستحق أفضل مما تعيشه حاليا.

كما شكلت التبادلات بين رئيسي الدبلوماسية في البلدين فرصة لمواصلة الحوار السياسي حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وفي هذا السياق، تم استحضار الوضع في ليبيا وتم التأكيد على ضرورة الحل السياسي الذي يقوم على الحوار والمصالحة بين جميع الليبيين، بعيدا عن أي تدخل خارجي، باعتباره المخرج الوحيد للحفاظ على وحدة وسلامة ليبيا.

وحسب بيان لوزارة الخارجية، فإن الطرفين رحبا بالديناميكية التي تتميز بها العلاقات الجزائرية التركية، وأكدا على إلتزام البلدين بتنويعها بشكل أكبر، من خلال استغلال كل الإمكانات والفرص المتاحة بين الجانبين بغية تعزيز الشراكة بين البلدين لا سيما في قطاع الاستثمار والتجارة وتطوير العلاقات الثنائية والوفاق السياسي بين الجزائر وتركيا.

وزير الخارجية التركي يشيد بالعلاقات الجزائرية التركية ويصفها بالممتازة

من جهته صرح وزير خارجية تركيا، تشاووش أوغلو، أن العلاقات التركية الجزائرية في جميع المجالات تعرف مستوى ممتازا، مشددا على ضرورة المضي قدما في هذا الاتجاه.

وأضاف أوغلو، أن تركيا تدعو إلى التفاوض مع كافة الأطراف حول شرقي المتوسط لتحقيق التقسيم العادل، مشيرا إلى أن الخطوات الأحادية التي جاءت من الطرف اليوناني تهدف إلى استبعاد تركيا من شرق المتوسط.

وذكر أنه بحث مع وزير الخارجية الجزائرية بوقادوم، قضايا إقليمية وخاصة الملف الليبي، لافتا إلى أن الأحداث في ليبيا أثرت على الجزائر باعتبارها جارة حدودية.

  سعاد قبوب مراسلة سكونك من الجزائر

 

آخر الأخبار