منظمو أولمبياد طوكيو يخصصون فندقا للحجر الصحي للرياضيين المصابين بكورونا

 منظمو أولمبياد طوكيو يخصصون فندقا للحجر الصحي للرياضيين المصابين بكورونا
شارك الخبر

يعتزم منظمو دورتي الألعاب الأولمبية والبارالمبية، المقررتين في العاصمة اليابانية طوكيو هذا العام، تخصيص فندق يحتوي على نحو 300 غرفة لإقامة الرياضيين والرياضيات الذين يثبت إصابتهم بفيروس “كورونا” المستجد سواء كانت الأعراض طفيفة أو غير موجودة على هؤلاء المصابين.

وأوضحت وكالة أنباء “كيودو” اليابانية ، نقلا عن معلومات من المسؤولين ، أن هذا الإجراء يأتي في إطار الإجراءات التي تتخذها اللجنة المنظمة في طوكيو لمنع انتشار الإصابة بفيروس كورونا خلال فترة إقامة فعاليات الأولمبياد الصيفي.

ويتعين عزل اللاعبين المصابين بفيروس كورونا والإشراف الدقيق على علاجهم على مدار اليوم. وبشكل مبدئي ، سيخضع المصابون بالفيروس لفترة حجر صحي تبلغ عشرة أيام.

وطبقا لتقرير (كيودو) ، تدرس اللجنة المنظمة تخصيص مبنى فندقي كامل يبعد موقعه عن القرية الأولمبية للاعبين في طوكيو بكيلومترات قليلة.

كما سيتم تخصيص نحو 30 سيارة وتجهيزها لنقل الرياضيين المصابين إلى هذا الفندق.

ووطبقا للإرشادات الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا ، والتي نشرها منظمو أولمبياد طوكيو في كتيب خلال شباط/فبراير الماضي ، سيخضع الرياضيون للفحص الطبي الخاص بكورونا كل أربعة أيام على الأقل.

وأشارت (كيودو) إلى أن تكرار هذا الفحص سيزيد خلال فعاليات الدورة الأولمبية.

وشددت طوكيو من إجراءاتها الاحترازية الخاصة بالتصدي لانتشار الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد وذلك مع تزايد عدد حالات الإصابة.

ومن بين الإجراءات المتخذة على سبيل المثال ضرورة غلق الحانات والمطاعم في الثامنة مساء يوم الاثنين على أقصى تقدير وضرورة قصر الحضور الجماهيري في الأحداث الكبيرة على خمسة آلاف شخص.

آخر الأخبار