منظمة “مراسلون بلا حدود” ترفض ممارسات الشرطة الفرنسية ضد المتظاهرين

 منظمة “مراسلون بلا حدود” ترفض ممارسات الشرطة الفرنسية ضد المتظاهرين

سعاد قبوب

ندَّدت منظمة “مراسلون بلا حدود” الفرنسية، اليوم الأحد، الممارسات غير المقبوبة التي استعملتها الشرطة ضد المتظاهرين والصحفيين في الاحتجاجات المناهضة لقانون “الأمن الشامل” التي تشهدها شوارع فرنسا.

ونشر الأمين العام للمنظمة كريستوف ديلوار، عبر حسابه في “تويتر” صورة للمصور الصحفي المستقل السوري أمير الحلبي، وهو في المستشفى بسبب تعرضه للضرب من قبل الشرطة.

وقال الأمين العام للمنظمة “نحن متضامنون بشكل كامل مع أمير الحلبي، هذا العنف البوليسي غير مقبول”.

من جانبه قال وزير الداخلية الفرنسي جيرار دارمانان في تغريدة عبر “تويتر” مرة أخرى ، أدين العنف غير المقبول ضد قوات الأمن، مضيفا أن 37 من رجال الشرطة والدرك أصيبوا في الاحتجاجات واعتقال 81 شخصا على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات التي اندلعت السبت، حسبما نقلت شبكة “BFM TV” التليفزيونية الفرنسية.

يذكر أن احتجاجات واسعة اندلعت أمس، تحت عنوان “مسيرات الحرية” لرفض مشروع قانون “الأمن الشامل”، الذي حصل على الضوء الأخضر من البرلمان الفرنسي وتنص إحدى مواده على عقوبة السجن سنة ودفع غرامة قدرها 45 ألف يورو في حال بث صور لعناصر من الشرطة والدرك بدافع “سوء النية”.

آخر الأخبار