مظاهرات عارمة بإيران ومصرع 41 شخصا بسبب مقتل شابة!  

 مظاهرات عارمة بإيران ومصرع 41 شخصا بسبب مقتل شابة!  
شارك الخبر

سعاد قبوب

تسبب مقتل الشابة الإيرانية مهسا الأميني، بعد توقيفها من شرطة الأخلاق، بتهمة ارتداء ملابس غير لائقة في اندلاع مظاهرات عارمة بإيران.

وأكدت حصيلة رسمية تشمل متظاهرين وعناصر أمن، مقتل 41 شخصا منذ بدء الاحتجاجات في إيران إثر وفاة الشابة مهسا أميني، لكن الحصيلة قد تكون أكبر، إذ أعلنت منظمة حقوق الإنسان في إيران غير الحكومية ومقرها أوسلو عن مقتل 54 متظاهراً على الأقل.

ونُظمت تظاهرات دعما للاحتجاجات في إيران السبت في دول عدة من بينها كندا والولايات المتحدة وتشيلي وفرنسا وبلجيكا وهولندا والعراق، فيما نفت السلطات أي تورط لها في وفاة مهسا أميني 22 عاما المنحدرة من محافظة كردستان، إلا أن المظاهرات تزداد في البلاد.

وحملت وزارة الخارجية الإيرانية الولايات المتحدة مسؤولية الاضطرابات، وحذرت من أن المحاولات الرامية إلى المساس بالسيادة الايرانية لن تمر من دون رد، كما أعلنت الخارجية الإيرانية، استدعائها لسفير بريطانيا للاحتجاج على ما وصفته بأنه تحريض على أعمال شغب تنتهجه شبكات تلفزة معارضة للنظام الإيراني تبث من لندن باللغة الفارسية.

ومن جهته، قال وزير الداخلية أحمد وحيدي إنه يتوقع من السلطة القضائية أن تلاحق بسرعة المدبرين والمنفذين الرئيسيين لأعمال الشغب، بعد إعلان الشرطة توقيف أكثر من 700 شخص.

وكانت الشابة مهسا أميني، برفقة أخيها قرب محطة مترو أثناء رحلة عائلية للعاصمة طهران، لينتهي بها المطاف ميتة أثناء احتجازها، وتم اعتقال مهسا الأميني، إثر مخالفتها قانونا عمره أربعة عقود تقريبا يفرض زيا موحّدا على نساء الجمهورية.

آخر الأخبار