مصدر طبي: الوضعية الوبائية في الجزائر مستقرة.. ويجب العودة للحياة العادية

 مصدر طبي: الوضعية الوبائية في الجزائر مستقرة.. ويجب العودة للحياة العادية

أرشيف

شارك الخبر

أكد رئيس عمادة الأطباء وعضو اللجنة العلمية لمتابعة تفشي وباء كورونا بالجزائر البروفيسور بقاط بركاني،  على أن الوضعية الوبائية في البلاد تشهد تحسنا واستقرارا بتناقص في عدد الحالات المؤكدة يوميا، ويترتب عليه العودة للحياة العادية بعد غلق دام 6 أشهر والذي أثر سلبا على الوضعية الاقتصادية.

واعتبر بقاط، في تصريح للإذاعة الوطنية، أن سياسة الحوكمة التي انتهجتها الدولة في تسيير أزمة فيروس كورونا، والقرارات التي اتخذتها كانت صائبة خاصة منها الرجوع تدريجيا إلى الحياة الطبيعية وفتح كل القنوات مع احترام قواعد البروتوكول الصحي .

وأوضح بقاط، أنه يجب التكيف والتعايش مع هذا الفيروس بالالتزام بقواعد الوقاية المسطر من قبل الدولة للحد من انتشاره.

وبخصوص استئناف حركة النقل بين الولايات والموانئ والطائرات أوضح بقاط أن هذا الأمر يخضع لبروتوكول صحي خاص بسبب التخوف من الحالة الوبائية الموجودة في بعض الدول بالخارج، مشيرا إلى أن الحالات الأولى التي تم تسجيلها في الجزائر كانت واردة من الخارج، ولهذا يجب فرض بعض الشروط لتجنب العودة إلى نقطة الصفر وخسارة المكسب الذي حققناه في مكافحة الوباء.

وأكد بقاط، من جهة أخرى، على توفير كل شروط الوقاية لعودة الحركة الرياضية في الجزائر وكذا اعتماد البروتوكول الصحي بالنسبة للاستفتاء المقدم من قبل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الفاتح نوفمبر وذلك لضمان توفير الظروف الصحية الحسنة على مستوى مراكز ومكاتب الاقتراع.

تراجع ملحوظ في إصابات كورونا بالجزائر

من جهة أخرى، سجلت الجزائر 311 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة الماضية، ما يؤكد المنحى التنازلي لعدد الإصابات الجديدة المسجلة في البلاد منذ أسبوع تدريجيا.

وأفاد رئيس لجنة متابعة ورصد فيروس كورونا، جمال فورار أن وزارة الصحة سجلت 311 إصابة ليرتفع إلى 45469 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، فيما سجل وفاة 6 أشخاص، ليبلغ مجموع المتوفين 1529 منذ بداية الوباء.

كما تم تسجيل 260 حالة شفاء جديدة من الفيروس التاجي، ليرتفع الإجمالي إلى 32006، بينما يتواجد 44 مريضا بالعناية المركزة.

سعاد قبوب مراسلة سكونيك من الجزائر

آخر الأخبار