مسلسل “مناورة الملكة “يشعل ثورة شطرنج على الإنترنت

 مسلسل “مناورة الملكة “يشعل ثورة شطرنج على الإنترنت
شارك الخبر

جيهان غديرة

من الصعب اعتبار الشطرنج لعبة مثيرة سينمائيا أكثر من كونها مسألة رياضية معقدة، وليس من السهل أيضاً إظهارها بمظهر مثير.

فاللعبة تعتمد بشكل رئيسي على جلوس شخصين أمام طاولة اللعب صامتين منخرطين في حالة من التفكير العميق التي تحاول حساب جميع الاحتمالات الممكنة للعبة .

ومع ذلك شهدت العديد من مدارس تعليم الشطرنج تصاعدا في عدد من يرغبون بتعلم هذه اللعبة بعد إذاعة مسلسل “مناورة الملكة”  على نتفليكس.

اذ أشعل المسلسل أسطورة الشطرنج الخيالية ،  إليزابيث “بيث هارمون” ،اهتمام جمهوره بالشطرنج، حدث نشاط قياسي على الإنترنت في كل ما يتعلق بعمليات البحث والشراء واللعب.

” مناورة الملكة” هو مسلسل دراما أمريكي من إخراج سكوت فرانك وبطولة أنيا تايلور، بيل كامب، توماس سانجستر، مارييل هيلر، هاري ميلينج وريبيكا روت، و قد تم عرضه المسلسل يوم 23 أكتوبر/ تشرين اﻷول على منصة نتفليكس.

وشهد موقع لعب الشطرنج الشهير ارتفاعاً غير مسبوق في معدل إنشاء الحسابات وصل إلى 100 ألف حساب يومياً في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويعتبر هذا المعدل بمثابة 5 أضعاف المعدل اليومي التقليدي لإنشاء الحسابات، ويرجع ذلك أيضاً إلى حرص الخدمة الشهيرة على تطوير لاعبيين برمجيين .

وسجل موقع إيباي للتجارة الإلكترونية ارتفاعاً قياسياً في معدلات البحث عن رقعات الشطرنج، وصلت نسبته إلى 273%، وذلك خلال الأيام العشرة التالية لطرح المسلسل على نتفليكس.

وأكد نومان كيوريشي، مدير قطاع الألعاب في إيباي بريطانيا، أن عملاق التجارة الإلكترونية لاحظ ارتفاعاً كبيراً في الإقبال على شراء رقعات الشطرنج خلال أزمة كورونا.

 مشيراً إلى أنه إذا استمر هذا الحال وسط المستخدمين، فسيصبح الجميع محترفين في لعبة الملوك بحلول الأول من ديسمبر.

وسجل محرك غوغل ارتفاعاً كبيراً في معدلات عمليات البحث عن كل ما له علاقة بالشطرنج بمعدل الضعف.

آخر الأخبار