مستشفى رياب إسطنبول.. الخبرة والتميز في علاج أمراض السمنة

 مستشفى رياب إسطنبول.. الخبرة والتميز في علاج أمراض السمنة
شارك الخبر

لكل من يبحث عن حلول مثالية وجذرية لمشكلات السمنة، خياره الأول والصحيح هو “مستشفى رياب” في إسنطبول بتركيا، والتي تفتح أبوابها للمرضى القادمين من داخل البلاد وخارجها مع توفير خدمة الترجمة للزائرين بعدة لغات. 

وتسعى المستشفى ليحصل المريض على خدمات صحية عالية الجودة، وذلك من خلال اختيارها فريق عمل يمتاز بخبرته الكبيرة في هذا المجال، وطاقم طبي على أعلى مستوى وذو خبرة عالية، بالإضافة لذلك توفر المستشفى أهم وأحدث التقنيات والتطبيقات التكنولوجية في المجال الصحي، وهو ما ساعد مجموعة رياب الصحية في تحقيق نجاحات كبيرة تحدث عنها الجميع.

عند وصول المريض للمستشفى، يتم اصطحابه لقسم أمراض السمنة والتخسيس، وقبل اتخاذ أي إجراء طبي يقوم طبيب مختص بالجلوس مع المريض ليستفسر عن الحالة بشكل مفصل، وليقرر ما هو الحل الأفضل لمعالجة السمنة، وذلك لاختلاف الأسباب المسببة للسمنة، فمن الممكن أن تكون أسباب وراثية أو نفسية أو ناتجة عن نظام غذائي خاطئ، وبعد هذه الجلسة يتم تحديد الحل المناسب ثم يبدأ العلاج.

في مستشفى رياب إسطنبول يوجد جميع الحلول التي يمكن أن تخطر في بالك لعلاج أمراض السمنة ومن بينها:

تكميم المعدة:

هو إجراء جراحي لإنقاص الوزن، يُجرى فيه تقليل حجم المعدة إلى حوالي 15% من حجمها الأصلي، عبر استئصالٍ جراحي لجزءٍ كبيرٍ منها على طول الانحناء الكبير. بعد هذا الإجراء يُصبح شكل المعدة مشابهًا للأنبوب، كما يؤدي إلى تقليل حجم المعدة بشكلٍ دائمٍ.

التكميم بساعد في تصغير المعدة أي سيكون كمية الطعام التي تحتاجها أقل بكثير من السابق، كما يتم من خلال هذه العملية إزالة جزء من المعدة الذي يفرز هرمون “الجريلين” وهو هرمون مرتبط بالجوع بذلك لن تشعر بالجوع أبدا، ويمكن أن تفقد ما لا يقل عن 50% من وزنك الزائد في غضون 18 إلى 24 شهرًا بعد جراحة تكميم المعدة.

تحويل مجرى المعدة:

 يمكن أن يكون تحويل مجرى المعدة خيارًا مناسبا إذا كان مؤشر كتلة الجسم (BMI) 40 أو أعلى. وتعد عملية تحويل مسار المعدة من أكثر أنواع جراحات علاج البدانة شيوعًا. ويتم اتخاذ هذا الحل عندما لا ينجح النظام الغذائي والتمارين الرياضية أو عندما تكون لديك مشكلات صحية مهددة للحياة مرتبطة بالوزن الزائد مثل داء السكري من النوع 2 أو ارتفاع ضغط الدم أو انقطاع التنفس أثناء النوم.

بالون المعدة:

هو بالون مرن من السليكون يجري إدخاله من خلال فم المريض، عادة باستخدام المنظار، ومع ظهور منتجات جديدة في السوق، لم يعد استخدام المنظار ضرورياً في جميع الحالات. يملأ بالون المعدة جزء من معدة المريض مما يمنحه إحساساً بالشبع طوال الوقت، الأمر الذي يساعده على تناول كميات أقل من الطعام ومن ثم يساعده على إنقاص الوزن. وفي أغلب الحالات، يكون حجم بالون المعدة نفس حجم “الجريب فروت” تقريباً.

يتطلب العلاج بإجراء عملية بالون المعدة غير الجراحية من المريض، اتباع نظام غذائي صحي مع المداومة على ممارسة التمارين الرياضة، وذلك لمدة 12 شهراً لضمان تحقيق أفضل النتائج الممكنة. وبنهاية البرنامج من المفترض أن يكون المريض تعود على نظام حياته الجديد وبرمج عقله وجسمه على اتباع أسلوب حياة صحي ونشيط، مما يزيد من قدرته على الحفاظ على الوزن المثالي على المدى الطويل.

 

يعد بالون المعدة إجراء غير جراحي بسيط وسهل لا يتطلب إقامة المريض في المستشفى أو العيادة، حيث يستغرق إدخال البالون إلى المعدة 30 دقيقة تقريباً وعادةً يخرج المريض من المستشفى أو العيادة في نفس اليوم. وأثناء إدخال بالون المعدة الفارغ إلى معدة المريض عن طريق المنظار يكون المريض تحت تأثير التخدير الواعي لمزيد من الشعور بالراحة أثناء إجراء العملية. وبمجرد دخول البالون إلى المعدة يُحقن بإبرة ليمتلئ بمحلول ملحي مُعقم.

هذا الحل يناسب الأشخاص الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن بمؤشر كتلة جسم  27 كجم/ متر مربع. ولا تناسب مرضى القرحة المعدية أو الفشل الكلوي ولا يمكن إجراؤها أثناء فترة الحمل.

 

حقن البوتكس للمعدة:

بوتكس المعدة لا يختلف كثيرًا عن فكرة إزالة التجاعيد في طريقة عمل البوتكس، المعدة بطبيعتها تقوم بالعملية الهضمية مثل كل أجزاء الجهاز الهضمي الأخرى بانقباض عضلات جدرانها وحركتها العاصرة التي تؤدي لهضم الطعام ودفعه من المعدة إلى الأمعاء، مجرد أن تصبح المعدة فارغة من الطعام نبدأ نحن بالشعور بالجوع ثانية.

عملية حقن البوتكس في المعدة تعمل على إصابة جدرانها بشللٍ مؤقت غير كامل كل ما يفعله هو أنه يقلل من قوة انقباضات المعدة ودفعها للطعام إلى الأمعاء، تصبح عمليتها الهاضمة أبطأ من المعتاد وقوتها الدافعة أقل ما يدفع بكمياتٍ أقل خارجها، وبذلك يظل الطعام موجودًا بداخل المعدة لأكبر فترةٍ ممكنة، ما يعني تقليل كمية الطعام التي سيتناولها الشخص من ناحية، ومن ناحيةٍ أخرى زيادة الشعور بالشبع ونقص حنينه للطعام.

أكبر المرشحين لعملية حقن بوتكس المعدة هم أولئك الذين يعانون من مشكلةٍ في خسارة الوزن، بعض الناس سواءً بأسبابٍ معروفة أو بدون سببٍ منطقيٍ ظاهر يعانون من ظاهرة ثبات الوزن مع القابلية في الزيادة لكنهم لا يستطيعون خسارة أوزانهم مهما فعلوا. بعد محاولة اتباع الوسائل التقليدية في خسارة الوزن وفشلهم في تحريك وزنهم الثابت يصبحون من أوائل المرشحين وغالبًا ما يساعدهم حقن البوتكس في المعدة على التخلص من ثبات الوزن والوزن الزائد والحصول على الجسد المثالي الذي حلموا به.

يتم العلاج بالمنظار ويستغرق حوالي 20-30 دقيقة تحت التخدير، مدة العلاج تصل إلى 6 أشهر. في حالة دعم العلاج ببرنامج غذائي مخصص للمريض، يمكن أن يفقد المريض ما يصل إلى 20 كيلوغرامًا في غضون 6 أشهر.

التخلص من الوزن الزائد هو ليس فقط لنبدو بمظهر أجمل واجسام مثالية، بل من أجل الصحة بشكل عام توجد العديد من الأمراض سببها يعود إلى السمنة مثل: داء السكري من النوع 2، أمراض القلب، ضغط دم مرتفع، بعض أنواع السرطان (الثدي والقولون وبطانة الرحم)، السكتة الدماغية، أمراض المرارة، مرض الكبد الدهني، كوليسترول عالي، توقف التنفس أثناء النوم ومشاكل التنفس الأخرى، التهاب المفاصل والعقم.

لذلك لا تفوتوا فرصة الاستمتاع بالعروض الخيالية والخدمات الصحية المقدمة من مستشفى رياب لكل متابعي جريدة “سكونك”. يمكنكم التواصل معنا لمعرفة المزيد من المعلومات وللاستفسار … مستشفى رياب إسطنبول هي الحل المثالي لك ولعائلتك!

آخر الأخبار