مسؤول جزائري: اتفاقية التبادل الحر سترفع حجم المبادلات التجارية بـ 52 بالمائة

 مسؤول جزائري: اتفاقية التبادل الحر سترفع حجم المبادلات التجارية بـ 52 بالمائة
شارك الخبر

كشف وزير التجارة في الجزائر، كمال رزيق، أن اتفاقية منطقة التبادل التجاري الحر التي تدخل حيز التنفيذ ابتداء من الفاتح جانفي سترفع حجم المبادلات التجارية بـ 52 بالمائة.

وأوضح رزيق أن المعاهدة نتجت عن دور الذي لعبه الإتحاد الأفريقي في المنطقة، مشيرا إلى انشاء سوق افريقية حرة تضم 53 بلد افريقي.

مؤكدا أن الوقت الحالي جد مناسب لامضاء هذه المعاهدة، حيث ستمكننا من اتخاذ القرارات المناسبة، التي ستزيد من رفع المبادلات التجارية إلى 52 بالمائة من حجمها الحالي، وستمكن من خلق مناصب شغل جديدة.

جمعية التجار والحرفيين الجزائريين تدعو الى إبرام اتفاقيات مع البلدان الإفريقية المجاورة

من جهتها دعت جمعية التجار والحرفيين الجزائريين، الحكومة الى ابرام اتفاقيات ثنائية مع البلدان الافريقية المجاورة لمرافقة وحماية الصادرات وضمان ايصال البضائع للبلدان المستقبلة في أفضل الآجال.

واشار رئيس اللجنة الجديدة شريف بعزيز، الى العراقيل المتعلقة بتصدير بعض المواد الحساسة نحو بلدان المجموعة الاقتصادية لبلدان افريقيا الغربية، حيث أن المواد التي تكون مدة حفظها قصيرة مثل الخضر و الفواكه و حتى مواد التجميل تمر بالضرورة عبر موريتانيا، و في غياب اتفاقية حول حماية الصادرات مع هذا البلد الجار، فان البضاعة غالبا ما تبقى لأسابيع على مستوى الموانئ قبل نحو بلدان وجهتها.

و طالبت الجمعية دعم فعلي من طرف الدولة من اجل نقل المواد الموجهة للتصدير، مؤكدة ان الدعم الموعود لنقل هذه المواد بنحو 50 بالمائة “لم يتم تطبيقه ابدا”.

ودعت الجمعية الى فتح فروع بنكية في الخارج لاسيما في افريقيا من أجل تسهيل الصفقات التجارية.

 سعاد قبوب مراسلة سكونك من الجزائر

آخر الأخبار