مراحل تطور الهاتف المحمول والحاسب الآلي

 مراحل تطور الهاتف المحمول والحاسب الآلي
شارك الخبر

كتبت آلاء ضياء

دائما يبحث الإنسان عن التجدد والتحديث فمنذ ظهور التكنولوجيا في الحياة ظل الإنسان يطور بها حتي أصبحت مهمة جدا في الحياة ولا نستطيع تخيل الحياة بدونها.
فالهواتف المحمولة والحواسب هم أكثر التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في الحياة بشكل يومي.

مر كل من الهاتف والحاسب بعدة تحديثات وتطورات في الشكل والمحتوي والأنظمة والقطع.

الهاتف المحمول

مر الهاتف بعدة اجيال منذ اخترعه العالم المخترع جراهام بل.
فكان في بادئ الأمر عبارة عن جهاز كبير يستخدم بالراديو في مركبات معينة ليتم تشغيله.
ثم مع الوقت بدأ تطويره داخليا و خارجيا علي عدة أجيال.

الجيل الأول:
طلق عليه شبكات الاتصال الخلوية G1 وهي اولي الأنظمة الخلوية التي تعتمد علي الإشارة التماثلية التي ظهرت في بداية الثمانينات كنوع من التطوير لأنظمة الهاتف الراديو.

الجيل الثاني:
ويسمي شبكات الاتصال الخلوية G2 وهي اولي الأنظمة الخلوية التي تعتمد علي الإشارة الرقمية والتي أطلقت في بداية التسعينات ثم ظهر نوع مطور لنفس الجيل عرف باسم G2,5 ارتفعت سرعة نقل البيانات معه الي ١٤٤ كيلوبايا في الثاتية الواحدة كحد أقصى.
ويعتبر هذا الجيل أقل استهلاكا للبطارية.

الجيل الثالث:
تمثل في شبكات الاتصال الخلوية G3 تصل سرعة الاتصال فيه الي ٢,٥ ميغابايت في الثانية الواحدة.
ودعم هذا النوع الاتصال بالانترنت والبريد الإلكتروني والفاكس ومشاركة الفيديوهات والصور.
ومن اول نماذج تطوير في شبكة الهواتف هي شركة Nokia حيث أطلقت الهاتف المحمول الخاص برجال الأعمال والذي يسمي 9000.

أما الآن في حاضرنا تطور الكثير وتتنافس الشركات في التطوير والشركات المتصدر هي Huwaii Samsung Apple iPhone.

الحاسب الالي

الجيل الاول:
ظهر في الخمسينات عن طريق صناعة صمامات الكترونية مفرغة لكنها لم تكن مثالية حيث كانت كبيرة الحجم والمساحة وتستهلك كهرباء بقدر كبير وسرعة بطيئة ويسهل كسرها.

الجيل الثاني:
ظهر في منتصف الخمسينات حيث تم صناعة الترانزستور فهو عبارة عن وحدة صغيرة جدا تسمح بمرور التيار الكهربائي من خلالها وتتحكم فيه.
ويعتبر هذا الجيل افضل من الأول لصغر حجمه ولأنه أقل حرارة وأسرع.

الجيل الثالث:
ظهر في بداية الستينات باستخدام الدوائر المتكاملة”IC”
وهي عبارة عن مواد شبه موصلة ينتج عنها ترانزستورات .
وتميز هذا الجيل بالوزن الخفيف وصغر المساحة وتكلفة أقل لكن كان له بعض العيوب فلا يمكن إصلاحه إذا تعطل ولا يمكن فصل مكوناته عن بعضها.

الجيل الرابع :
ظهر في أول السبعينات عن طريق استخدام شرائح رقيقة “chips” و صناعة “microprocessor” فهي عبارة عن شرائح تحتوي علي 1000 ترانزستور.

فبعد كل هذه الأجيال والتطور التكنولوجي العالي أصبح لدينا افضل نسخة من الهاتف المحمول والحاسب ومازالت التكنولوجيا قائمة ومن المؤكد تطور الكثير مستقبلا.
وها نحن الآن في مواجهة أزمة كورونا وأصبح اعتمادنا أكثر علي التكنولوجيا بعد غلق كافة المؤسسات .
فأصبح الطلاب يدرسون علي الانترنت ورجال الأعمال يقومون بعقد الاجتماعات علي الانترنت .

آخر الأخبار