ما لغز جسر أفرتون الذي ينتحر من فوقه الكلاب؟

 ما لغز جسر أفرتون الذي ينتحر من فوقه الكلاب؟
شارك الخبر

سعاد قبوب

أثار جسر أوفرتون في اسكتلندا لغزا محيرا بانتحار الكلاب من فوقه، أين اطلق عليه اسم “جسر انتحار الكلاب”، الجسر مزخرف ويعود إلى القرن التاسع، يقع في قرية ميلتون بالقرب من دمبارتون في غرب دونبارتونشاير، اسكتلندا، صممه مهندس المناظر الطبيعية الشهير H.E. Milner، مع حواجز حجرية بسمك 18 بوصة، تم الانتهاء منه في عام 1895 ويقع على الطريق المؤدي إلى اوفرتون هاوس.

وسجل عدة حالات لسقوط كلاب أو القفز من الجسر بدعوى شعورها بوجود كيان خارق للعادة، يقول السكان المحليون إن هذا يحدث منذ عقود أين زعموا أن حوالي 300 كلب قفزوا من الجسر منذ الخمسينيات، ويعتقد البعض في التقاليد المحلية أن الجسر تطارده سيدة أوفرتون البيضاء، التي عاشت بمفردها على ما يبدو في حزن لأكثر من 30 عامًا بعد وفاة زوجها في عام 1908.

 ويقول عالِم سلوك الحيوانات ديفيد ساندز في فيلمه الوثائقي عن لغز الجسر، “أعتقد أنه من المحتمل جدًا في جميع الحالات هنا في جسر أوفرتون أن الفضول هو الذي قتل الكلب”. ومع ذلك، فإن هذا الجزء من البلاد مليء بالخرافات. يعتقد البعض منهم أن هناك عوامل خارقة تساهم فيما يحدث وتدفع الكلاب للقفز إلى الموت.

آخر الأخبار