لحل أزمة كورونا… حقن الكمامة بمضادّات تمنع العدوى

 لحل أزمة كورونا… حقن الكمامة بمضادّات تمنع العدوى
شارك الخبر

جيهان غديرة

منذ انتشار وباء كورونا حول العالم، بدأت الدعوة للإلتزام بارتداء الكمامة الطبية ضمن سلسلة من الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من الإصابة بالمرض القاتل.

ومن وقتها، بدأت تظهر بدائل لمن لا يفضل الكمامة الطبية في شكل واقي بلاستيكي للوجه، إلا أنه وعلى الرغم من سماح السلطات في كل البلدان باستخدامه، فقد  تضاربت الآراء بشأن فعاليته.

و بسبب عدم توافر دراسات كافية تؤكد أو تنفي فعاليته في الوقاية من فيروس كورونا.

فقد أكّد علماء في الولايات المتّحدة الأمريكيّة أنّه يمكن لقناع الوجه العادي المحقون بمواد كيميائية مضادّة للفيروسات أن يعطّل فيروس كورونا ويهاجم القطرات المصابة التي تنفث من قبل مرتديه وبالتالي يوقف انتشار كورونا.

واستخدم العلماء حمض الفوسفوريك وملح النحاس لقتل الفيروس، الذي يغطّي طبقة من البوليانيلين، وهو بوليمر يمكن أن يغطّي نسيج قناع الوجه العادي تهاجم الطبقة الكيميائيّة المضادّة للفيروسات قطرات الجهاز التنفّسي التي تحتوي على الفيروس، لجعل مرتدي القناع أقل عدوى، ذلك بحسب ما ذكرت جريدة “دايلي ميل” البريطانيّة.

وقال قائد الدراسة جياشينج هوانج من جامعة نورث وسترن الأمريكيّة: “ربّما تكون الأقنعة أهم عنصر في معدّات الحماية الشخصيّة اللازمة لمكافحة الوباء، وسرعان ما أدركنا أنّ القناع لا يحمي الشخص الذي يرتديه فحسب، بل يحمي الآخرين من التعرّض للقطرات والجراثيم التي يطلقها مرتديه.”

آخر الأخبار