كورونا يواصل العصف بقطاع السياحة في ألمانيا

 كورونا يواصل العصف بقطاع السياحة في ألمانيا
شارك الخبر

وكالات – ألمانيا

واصلت القيود المفروضة لاحتواء جائحة كورونا العصف بقطاع السياحة في ألمانيا بشكل كبير في الربع الأول من هذا العام.

فقد أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي بمدينة فيسبادن اليوم الاثنين أن عدد ليالي المبيت السياحية بلغت في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي 22.6 مليون ليلة، بتراجع بلغت نسبته 68.8% مقارنة بنفس الفترة الزمنية عام 2020.

وبحسب البيانات، بلغ عدد ليالي المبيت للسائحين الأجانب في ألمانيا في الربع الأول من هذا العام 2.4 مليون ليلة، بتراجع قدره 81.1% على أساس سنوي، وبلغ عدد الليالي بالنسبة للسائحين الداخليين 20.2 مليون ليلة، بتراجع قدره 66.2%.

ولم يأتِ شهر آذار/مارس هذا العام ببصيص أمل للقطاع، فبالرغم من أن الانخفاض في عدد ليالي المبيت السياحية في ذلك الشهر أقل حدة مقارنة بالشهرين السابقين (تراجع بنسبة 43% في آذار/مارس مقابل 76% لكل من كانون ثان/يناير وشباط/فبراير على أساس سنوي)، إلا أن هذا يمكن إرجاعه إلى أن أزمة كورونا قد بدأت بالتأثير بالفعل على ألمانيا بالكامل في آذار/مارس 2020 وأن حظر الإقامة للسائحين تسبب في انخفاض عدد الإقامات الليلية في ذلك الوقت.

وبلغ عدد ليالي المبيت السياحية في آذار/مارس الماضي 9.1 مليون ليلة، ما يعني تراجعا بمقدار ثلاثة أرباع مقارنة بعام 2019.

تجدر الإشارة إلى أن الإقامات السياحية محظورة حاليا في ألمانيا. ويُسمح للفنادق ودور الضيافة والنزل بقبول المسافرين بغرض الأعمال فقط منذ الخريف الماضي، لكن يبدو أن العديد من الفنادق ترى أن هذا الاستثناء لا يستحق عناء التشغيل، حيث لم تفتح سوى 30 ألفا و114 فندقا من إجمالي نحو 52 فندقا أبوابها خلال آذار/مارس الماضي، بحسب بيانات مكتب الإحصاء

آخر الأخبار