كلمات بالعربية تشعل المناظرة بين ترامب وبايدن

 كلمات بالعربية تشعل المناظرة بين ترامب وبايدن
شارك الخبر

قاطع المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي كان يتحدث عن ضرائبه، بتعليق شائع “باللغة العربية” وفق ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي تناقلوه على نطاق واسع.

وتمثلت مقاطعة بايدن حديث ترامب في قول “إن شاء الله”، وهو تعبير عربي شائع، يعبر عن الأمل في حدوث شيء .متوقع، ولم يسبق أن استخدمه أي مرشح رئاسي في السباق للبيت الأبيض

وقاطع بايدن ترامب، الذي كان يتحدث عن ضرائبه، واعدا بنشر إقراره الضريبي لعام 2016، بمجرد انتهاء دائرة الإيرادات الداخلية من تدقيقه.

وعندما ضغط المذيع كريس والاس – الذي كان يدير المناظرة – على ترامب ليقول متى سينشر ضرائبه، قاطعه بايدن، قائلا: “متى إن شاء الله؟”.

ولا تشير “إن شاء الله” تحديدا إلى وقت في المستقبل، بل تعبر عن الأمل في حدوث شيء متوقع.

وقبل ساعات من المناظرة نشر بايدن إقراراته الضريبية لعام 2019، ودعت حملته ترامب إلى القيام بالشيء نفسه.

واتخذ بايدن هذه الخطوة بعد يومين من إعلان صحيفة نيويورك تايمز أن ترامب دفع 750 دولارا فقط من ضرائب الدخل الاتحادية في عامي 2016 و2017، بعد الإبلاغ لسنوات عن تكبد شركاته خسائر فادحة.

وردّ ترامب، يوم الأحد الماضي، في مؤتمر صحافي على ما نشرته نيويورك تايمز، مؤكدا أن هناك البعض في مصلحة الضرائب الأميركية يعاديه، ويسرب ما هو ليس صحيحًا.

وفقا لمفوضية المناظرات الرئاسية، تنقسم المناظرة إلى 6 أجزاء من بينها سجلات ترمب وبايدن، وكورونا، ونزاهة الانتخابات.

ومن المرتقب تنظيم مناظرتين أخريين في 15 و22 أكتوبر/ تشرين أول على التوالي في ميامي بفلوريدا وناشفيل في تينيسي.

وتكتسب المناظرات أهمية كبرى في الحملة الانتخابية منذ المناظرة الأولى التي جرت قبل 60 عاما في شيكاغو بين جون اف كينيدي وريتشارد نيكسون.

جيهان غديرة

آخر الأخبار