قد تعاني من أضرار دائمة.. رسالة تحذيرية من شباب ناجين من كورونا لا يزالون تحت وطأة المعاناة

 قد تعاني من أضرار دائمة.. رسالة تحذيرية من شباب ناجين من كورونا لا يزالون تحت وطأة المعاناة
شارك الخبر

لا يزال دانيال، وهو باحث بيئي من المملكة المتحدة طلب عدم الكشف عن اسم عائلته لأسباب مهنية، يعاني بسبب عدوى فيروس كورونا التي أصابته في مارس/آذار، وتركته وهو يسعل دماً.
ومنذ إصابته بالمرض، أصبح دانيال يعاني من ضبابية الدماغ كل يوم، والصعوبة في التركيز، ومشاكل في ذاكرته قصيرة المدى والتي جعلت القراءة، والكتابة، والتحدث أمراً أكثر صعوبة.

وقال دانيال: “أصبح التنفس صعباً”، مضيفاً: “لا أشعر أنني أتمتع بقدرتي الكاملة للتنفس. وإذا ذهبت لنزهة لدقيقة واحدة، سأكون مرهقاً جداً”.
وترك المرض أثراً عميقاً في حياة دانيال، وهذا أمر شائع، إذ قال أستاذ الطب في كلية الطب بجامعة “تكساس ماكغفرن”، لويس أوستروسكي-زايكنر، إن حوالي 80% من الأشخاص سيعانون من نسخة خفيفة من “كوفيد-19″، ولكنه يشعر بالقلق تجاه الأشخاص الذين ينتمون إلى نسبة الـ20%، وشرح قائلاً: “سيصاب 1 من بين 5 مرضى بنوع حاد من المرض”.

بعض الشباب الذين عانوا من “كوفيد-19” لا يتحسنون

ومع ارتفاع الحالات بين الشباب، يرغب دانيال وغيره من الأشخاص في العشرينيات من عمرهم بمشاركة قصصهم مع الفيروس، والدمار الذي تسبب به في حياتهم.
ومن المحتمل أن يعاني هؤلاء المرضى من تلف دائم بالرئة، بما في ذلك الندبات، وانخفاض قدرة الجهاز التنفسي السفلي. 
ومهما اختلفت مصادر إصابتهم بالمرض، يظل بعض الأشخاص في العشرينيات من عمرهم مرضى بعد إصابتهم بالعدوى.
وتوجه قصصهم تحذيراً إلى جيل الألفية، مفاده: لا تتلاعب بالاحتمالات عندما يأتي الأمر لفيروس كورونا، إذ يمكنه أن يُلحق ضرراً دائماً بجسمك.

المصدر : CNN عربية

آخر الأخبار