قتلى ومصابون في تجدد القتال في صراع على ناجورنو كاراباخ

 قتلى ومصابون في تجدد القتال في صراع على ناجورنو كاراباخ

تجدد القتال في صراع على ناجورنو كاراباخ

شارك الخبر

سكونك-وكالات

بعد أسبوع من الاتفاق على وقف إطلاق النار، مازال القتال في منطقة ناجورنو كاراباخ المتنازع عليها مستمرا، فيما اعلنت أذربيجان اليوم السبت عن هجمات كثيفة بعد منتصف ليل الجمعة من الجانب الأرميني على كنجه، وهي ثاني أكبر مدينة في البلاد.

وقالت وزارة الدفاع المدني في العاصمة باكو، إن 13 شخصا على الأقل قتلوا في قصف صاروخي، مضيفة أن الجثث عُثر عليها تحت أنقاض المنازل المدمرة، بالإضافة إلى أكثر من 50 مصابا.

وأظهرت الصور التي نشرتها أذربيجان، عمال الإنقاذ وهم يبحثون عن ناجين بين انقاض المنازل المدمرة، بينما تحدثت السلطات عن أضرار كبيرة.

وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، إنها حققت مكاسب أخرى على خط الجبهة، وبحسب الرئيس إلهام علييف، فإن جيشه سيطر على العديد من القرى ومدينة في منطقة الصراع.

وذكرت أرمينيا بدورها وقوع هجمات صاروخية من جانب أذربيجان بما في ذلك ستيباناكرت عاصمة ناجورنو كاراباخ وإصابة ثلاثة مدنيين على الأقل هناك. 

وتبادل الجانبان الاتهامات بانتهاك وقف إطلاق النار الذي تم بواسطة روسيا السبت الماضي، غير أن الاتفاق انهار بعد فترة قصيرة من دخوله حيز التنفيذ.

وتتقاتل الجمهوريتان السوفيتيتان سابقا لعقود على المنطقة الجبلية التي يبلغ تعداد سكانها 145 ألف نسمة.

وتسيطر أرمينيا على ناجورنو كاراباخ المسيحية، ولكن بموجب القانون الدولي تنتمي إلى أذربيجان ذات الأغلبية المسلمة.

وفي حرب أندلعت عقب انهيار الاتحاد السوفيتي قبل ثلاثين عاما ماضية، خسرت أذربيجان السيطرة على المنطقة، ودخل وقف هزيل لإطلاق النار حيز التنفيذ منذ 1994.

آخر الأخبار