في فيلادلفيا الأميريكية.. أب يغتصب ابنته الرضيعة حتى الموت

 في فيلادلفيا الأميريكية.. أب يغتصب ابنته الرضيعة حتى الموت
شارك الخبر

     لقيت الطفلة زارا البالغة من العمر 10 أشهر حتفها بعد اغتصابها من قبل والدها، المدعو أوستن ستيفنز، 29 عامًا، في منزله في فيلادلفيا، في الولايات المتحدة الأميريكية .

وحسب تقارير إعلامية أميريكية، فإنه تم القبض على الوالد الوحش، الذي وجهت إليه تهما خطيرة تتعلق بالاتصال الجنسي المنحرف غير الطوعي، واغتصاب طفل، والاعتداء الفاحش والمشدد، وتعريض رفاه الطفل للخطر، وجرائم أخرى ذات صلة .

 وباشرت عناصر الأمن في مدينة فيلادالفيا التحقيقات مع الوالد الذي إرتكب هذه الجريمة التي يندى إليها الجبين، وكشف المحققون أن الأب بحث في محرك غوغل عن سؤال: “كيف أعرف أن طفلًا قد مات” ، قبل الاتصال بخدمات الطوارئ، مشيرين إلى أنه اتصل أيضًا بالنساء عبر الرسائل النصية ووسائل التواصل الاجتماعي بينما كانت ابنته تحتضر، لكنهم لم يحددوا سبب وطريقة وفاتها بعد.

وأفاد بيان صادر عن مكتب المدعي العام في مقاطعة مونتغومري “إن الشرطة ردت على تقرير عن رضيع غير مستجيب في منزل في بلدة بروفيدنس في حوالي الساعة 10.40 مساءً يوم السبت”، وبدأ الضباط على الفور الإنعاش القلبي الرئوي للطفلة زارا، لكن أعلنت وفاتها في المستشفى بعد ساعتين.

وقال الادعاء في بيان إن فحص الشقة كشف عن حفاض “مبلل بالدماء” بحسب الادعاء ، وبعد حصول الشرطة على أمر تفتيش لتنزيل محتويات هاتف ستيفنز، حيث كشف عدة عمليات بحث على Google لمدة ساعة تقريبًا .

وتضمنت عمليات البحث التي أجراها عبر الإنترنت ما يلي: “إذا توقف الطفل عن التنفس”، “ماذا لو لم تسمع قلب الطفل أو ينبض”، “طفلي لا يتنفس”، و”كيف تعرف أن طفلاً قد مات؟”


وقال كيفن ستيل، المدعي العام لمقاطعة مونتغومري، الذي وصف الجريمة بأنها “شنيعة”، في بيان أن : “هذه القضية مقلقة للغاية، ومن الصعب أن نتخيل أن وفاة هذه الطفلة كانت أكثر صدمة: اعتداء جنسي على رضيع، تلاه تقاعس الأب عن إنقاذ حياتها ما أدى إلى وفاتها”.

ب.قاديـــر

آخر الأخبار