في أوج أزمة كورونا.. إضراب عام للممرضين في تونس

 في أوج أزمة كورونا.. إضراب عام للممرضين في تونس
شارك الخبر

نفذت النقابة الوطنية للممرضين التونسيين يومي الأربعاء والخميس إضرابا عاما عن العمل لحث السلطات على الاستجابة لعدد من المطالب المهنية.

وتزامن هذا الإضراب مع مواجهة البلاد لموجة ثانية من فيروس كورونا، دفعت المسؤولين إلى اتخاذ حزمة من الإجراءات في محاولة لتطويق الوباء.

وتتمثل مطالب المضربين، حسب تصريح  نقيب الممرضين التونسيين، بلال القاسمي،  لـ”سكونك ” أن النقابة أقرت تنفيذ الاضراب  على خلفية تردي ظروف العمل داخل المؤسسات الصحية و عدم تفاعل سلطة الإشراف مع مطالبهم و التي من بينها صياغة قانون أساسي لمهنة التمريض”.

وأشار المتحدث ذاته إلى ضرورة “مراجعة تركيبة اللجنة العلمية لمجابهة كورونا، وذلك بتمثيل مختلف القطاعات “.

كما يطالب الممرضون وفقا للمصدر ذاته بـ”توفير وسائل الحماية والوقاية للعاملين بالصفوف الأولى في مواجهة الوباء”.

وكشف القاسمي عن “إصابة المئات من الأطر الطبية والممرضين بالفيروس نتيجة الاعتماد على بروتوكولات صحية .لا تتلاءم مع الواقع التونسي”

وطالب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، السلطات بضرورة التدخل العاجل للنظر في مطالب قطاع التمريض خاصة أنه الإضراب يتزامن مع ارتفاع قياسي في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وحسب آخر معطيات وزارة الصحة، فقد ارتفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 271  شخصا، إلى جانب تسجيل 1308 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بتاريخ 30  سبتمبر / أيلول 2020 وذلك من جملة 4991 تحليلا مخبريا تم إنجازه.

ليبلغ العدد الجملي للحالات المسجلة لحاملي لفيروس كورونا  1972 إصابة .

جيهان غديرة مراسلة سكونك  اﻹجبارية

آخر الأخبار