فيدرالية بالمغرب تطالب بتأجيل الدخول المدرسي

 فيدرالية بالمغرب تطالب بتأجيل الدخول المدرسي
شارك الخبر

طالبت الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمغرب بتأجيل الدخول المدرسي إلى غاية إيجاد نموذج تعليمي يحافظ على سلامة التمتعلمين، ويحترم مبدأ تكافؤ الفرص لأجرأته في أقرب الآجال.

وأعلنت الفيدرالية عبر بلاغ حصلت عليه جريدة “سكونيك نيوز”، رفضها التام للصيغة التي أصدرت بها وزارة التربية بلاغ الدخول المدرسي، معبرة عن “أسفها الشديد” لعدم اعتماد الوزارة المقاربة التشاركية في اتخاذ هذا القرار الذي يخص بالدرجة الأولى بناتنا وأبنائنا، وذلك من أجل إيجاد حلول مناسبة، ووضع خارطة طريق واضحة تضمن حقوق التلميذات والتلاميذ.

المصدر ذاته دعا إلى التريث وفتح باب الحوار مع كل مكونات المنظومة بما يقتضي ذلك من تعديل وتوضيح للقرارات المتخذة، مع وجوب إشراك جميع المعنيين والشركاء في اختيار الصيغة الممكنة للدخول المدرسي خلال هذه الأزمة مع الأخذ بعين الاعتبار إمكانية أجرأتها على أرض الواقع.
وكانت وزارة التربية الوطنية المغربية قد قررت، السبت الماضي، اعتماد التعليم عن بعد كصيغة تربوية في بداية الموسم الدراسي 2021-2020 والذي سينطلق في الـ7 من شتنبر المقبل بالنسبة لجميع الأسلاك و المستويات بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية ومدارس البعثات الأجنبية.

جاء ذلك في بلاغ الوزارة حصلت جريدة “سكونيك” على نسخة منه، أشارت فيه إلى أنها ستعمل على توفير تعليم حضوري بالنسبة للمتعلمين الذين سيعبر أولياء أمورهم عن اختيار هذه الصيغة، مضيفة أنها ستعمل على وضع آلية تمكن الأسر الراغبة في ذلك من التعبير عن اختيارها للتعليم الحضوري.

وحفاظا على صحة وسلامة التلاميذ والأطر التربوية والإدارية، يضيف البلاغ، ستقوم الوزارة بتوفير الظروف الملائمة، من خلال تطبيق بروتوكول صحي صارم يراعي احترام التدابير الوقائية والاحترازية التي وضعتها السلطات الصحية.

ومن ضمن هذه التدابير، أشار المصدر ذاته إلى إلزامية وضع الكمامات انطلاقا من السنة الخامسة ابتدائي فما فوق، وغسل وتطهير اليدين بشكل منتظم وكذا احترام مسافة التباعد الجسدي من خلال تقليص عدد التلاميذ داخل الأقسام الدراسية والتعقيم المستمر لمختلف مرافق المؤسسات التعليمية.

ودعت الوزارة من خلال بلاغها الأطر التربوية والإدارية والأسر والشركاء الاجتماعيين وجميع فعاليات المجتمع إلى الانخراط بشكل فعال في جميع الإجراءات التي سيتم اتخاذها وذلك من أجل إنجاح تنزيلها وضمان حق كافة المتعلمين في التحصيل الدراسي.

آخر الأخبار