فريق عُماني يفك طلاسم أسطورة “قعر جهنم” في اليمن

 فريق عُماني يفك طلاسم أسطورة “قعر جهنم” في اليمن
شارك الخبر

سعاد قبوب

قرر الفريق العماني خوض غمار استكشاف الكهوف المرعبة الواقعة في مدينة المهرة شرق اليمن، و الدخول الى “قعر جهنم” الذي يبلغ قطر فوهته الدائرية نحو 30 مترًا.

ونشر الفريق العماني فيديوهات من داخل الكهف حملت لوحة طبيعية ساحرة وشلالات بديعة، ليزيل بهذا الرعب والغموض حول أسرار الكهوف العجيبة التي رويت الاساطير عنها أنها مملكة للجن.

وغرد الفريق على تويتر، فك طلاسم بئر برهوت (خسفيت فوجيت ) بمحافظة المهرة اليمانية تقرير مفصل عنها قريبًا ان شاء الله.

وجاء تغريدة أخرى “الفريق بالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية. ومركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث يوثق خسفيت فوجيت، أو ما عُرف أحيانا ببئر برهوت. خلال زيارة قام بها لمحافظة المهرة بالجمهورية اليمنية، ضمن عمله لدراسة الكهوف.”

وتابع: “ما تتميز به البئر هو تنوع طبيعتها ووجود العيون والغيول، والصواعد والهوابط التي تتميز بها الكهوف والمغارات”.

ويعد الفريق العماني أول فريق استكشاف يقوم بالنزول إلى عمق وقعر البئر خلال منتصف النهار.

آخر الأخبار