فرنسا تعلن حالة الطوارئ الصحية

 فرنسا تعلن حالة الطوارئ الصحية
شارك الخبر

جيهان غديرة

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الأربعاء أنّ بلاده ستفرض حظر تجول ليليا بدءاً من السبت في عدد من المدن الكبرى ومن بينها باريس، بهدف مواجهة الموجة الوبائية الثانية.

وقال ماكرون في حوار متلفز إنّ “حظر التجول سيستمر لأربعة أسابيع وسنذهب فيما بعدد إلى البرلمان لتمديده حتى “الأول من كانون الأول/ديسمبر.

وسيكون حظر التجول من التاسعة مساءً حتى السادسة صباحًا، وبالإضافة إلى باريس ومنطقتها يشمل التدبير ثماني مدن كبرى هي ليل، وليون،  مرسيليا، وغرونوبل، ومونبلييه، وسانت اتيان، وتولوز.

وأضاف ماكرون أن انتهاك حظر التجول الليلي سيُعاقب بغرامة قدرها 135 يورو (حوالي 160 دولارًا) عن المخالفة الأولى، و1500 يورو (1760 دولارًا) إذا تكررت المخالفة.

وقد حضّ الرئيس الفرنسي مواطنيه على الحد من التجمّعات الخاصة وحصرها بـ”ستة أشخاص كحد أقصى”.

كما أعلنت الحكومة الفرنسية استئناف حالة الطوارئ الصحية على مستوى البلاد، اعتبارًا من الجمعة، بسبب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وكانت فرنسا قد فرضت حالة الطوارئ الصحية للمرة الأولى في 24 مارس أذار الماضي، فيما ألغت حظر التجول في مايو أيار الماضي.

وللإشارة  سجّلت فرنسا في الموجة الأولى من تفشي الوباء 30 ألف وفاة بكوفيد-19، وقد عادت مؤخرا لتشهد تسارعا في وتيرة الإصابات.

ووفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، فقد بلغت  حالات فيروس كورونا في فرنسا إلى 798.257 ألفا حالة حتى صباح الأربعاء.

وحاليا يشغل مرضى يعانون أعراضا خطيرة ناجمة عن الإصابة بكوفيد-19 ثلث أسرّة أقسام الإنعاش في فرنسا.

آخر الأخبار