فتاة خارقة.. تقطع 1200 كيلو على دراجة مصطحبة والدها العاجز

 فتاة خارقة.. تقطع 1200 كيلو على دراجة مصطحبة والدها العاجز

جيوتي كوماري تصل مع والدها إلى قريتها في بيهار

شارك الخبر


كتب – وائل عبد العزيز

قامت فتاة هندية تبلغ من العمر خمسة عشر عامًا برحلة غاية في الصعوبة، مصطحبة والدها الذي يعاني من الشلل، لكنها حظيت بإشادة دولية في نهاية المطاف.

الفتاة الهندية الشابة، والتي تدعى جيوتي كوماري، قامت بالرحلة الصعبة من العاصمة الهندية نيو دلهي إلى منزلها في ولاية بيهار وسط الإغلاق المفروض في البلاد بسبب أزمة فيروس كورونا، برفقة والدها العاجز وغير القادر عن المشي.

صحيفة “الغارديان” البريطانية نقلت عن الفتاة قولها : “لم يكن لدي خيار آخر.. ما كنا سنبقى على قيد الحياة لو لم أركب الدراجة إلى قريتي”، مضيفة: “أنها ربما كانت قد عانت هي ووالدها لو بقيا في غوروغرام، بضواحي نيودلهي، دون أي دخل وسط تدابير الإغلاق التي اتخذتها السلطات بهدف مكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد في الهند”.

وعلى مدى 10 أيام، قادت كوماري الدراجة الهوائية، بينما ركب والدها خلفها، وكان زادهما اليومي الغذاء والماء الذي يقدمه الغرباء لهما.

آخر الأخبار