“غافي نجم برشلونة الصاعد هل يكون خليفة “ميسي

 “غافي نجم برشلونة الصاعد هل يكون خليفة “ميسي
شارك الخبر

محمد يوسف  

رحيل نيمار وميسي عن برشلونة جعل مشجعي وجماهير النادي الكاتالوني العريضة تحلم باكتشاف موهبة جديدة، ليس من السهل أن تنسى جماهير برشلونة بسرعة وبسهولة ما فعله ميسي أو حتى ونيمار وحتى لويس سواريز الذي ذهب إلى أتلتيكو مدريد بمجرد وصول المدرب الهولندي كومان .

في كاتالونيا يتحدثون اليوم عن تباشير ولادة نجم جديد قد يتلالا في سماء برشلونة .

إسم الشهرة “غافي” ومن المفارقات أن الإسم الحقيقي لهذا اللاعب الشاب غير معروف لكن مواقع الصحف الإسبانية كشفت عن الاسم الحقيقي وهو بابلو باييز غافيرا، طفا إسم اللاعب على السطح بعد مشاركته لأول مرة وهو في السادسة عشرة من عمره في مباراة تجريبية مع برشلونة، ويحتل غافي مركز خط وسط متقدم ، وبات اللاعب المولود في 2004 ثاني أصغر لاعب بعد انزو فاتي يلعب أساسيا مع “البلوغرانا ” .

صحيح أن الارقام حتى الآن لا تثير الاهتمام كثيرا لأن غافي الذي يحمل القميص رقم 30 لم يلعب سوى أربع مباريات حتى الأن وأحرز تمريرة حاسة وحيدة، ولعب مرتين كاحتياطي، وبلغ مجموع ما لعبه غافي 200 دقيقة، ومن سوء حظ غافي أنه نال بطاقة صفراء بسبب نقاشاته مع الحكم .

غافي كاد أن يفوته قطار برشلونة

انطلق غافي من نادي ريال بيتيس ومن هناك أثار شهية ريال مدريد واتلتيكو وبرشلونة، وعندما سعى “البلوغرانا ” لخطفه اصطدم بقرارالمنع من الفيفا على خلفية قضية ضم اللاعبين “القصر” وانتظر غافي السادسة عشرة من عمره لينضم ألى أكاديمية “لاماسيا ” الشهيرة .

غافي شبيه إنييست: وبات غافي رابع أصغر لاعب في تاريخ برشلونة يلعب أساسيا والثاني بعد أنزو فاتي الذي جنسه نادي برشلونة واصبح يدافع عن قميص “الميتادور “.

دفع به المدرب كومان ضد خيتافي في الموسم الماضي، وأظهر اللاعب مواصفات واعدة وهو يشبه الى حد بعيد وفق أهل الإختصاص نجم برشلونة السابق أندرياس انييستا المحترف في الدوري الياباني حاليا، ويجيد غافي التمريرات الحاسمة ولديه رؤية واضحة في الملعب فضلا عن المهارات الفنية .

يجيد اللعب باليمنى واليسرى

يمتلك غافي ميزة أخرى من النادر أن تتوفر في الكثير من اللاعبين وهي إجادة اللعب بقدمه اليمنى واليسرى على غرار سانتي  كازورلا نجم منتخب أسبانيا السابق والمحترف في نادي السد القطري حاليا .

وعند تقديمه للتشكيلة قال كومان متحدثا عن غافي : لقد حان الوقت لكي نعطي الفرصة للاعبين الشبان من خريجي أكاديمية “لاماسيا ” وغافي هو أحد هذه النماذج، وأضاف كومان يجب أن نحدث توازنا بين الشبان واللاعبين من ذوي الخبرة .

بدأ غافي مشواره في مسقط رأسه “ليارا” قبل أن ينضم لأشبال نادي بيتيس وهناك فجر مواهبه وتقول الاحصائيات بأنه احرز 96 هدفا في الفئات السنية خلال الفترة المتراوحة من 2012 وحتى 2014 ، وحقق غافي رقما قياسيا مع فريق أشبال بيتيس الأندلسي بالفوز في 28 مباراة من أصل 28 لقاء كان يتواجد فيها كلاعب أساسي.

ولم يكن محظوظا كثيرا عندما وصل الى برشلونة لأنه تعرض لكسر في أنفه أبعده عن الملاعب لمددة أشهر، وبعد التوقيع ل “البلوغرانا ” اصطدم بقرار المنع من الفيفا لكن انفرجت الوضعية بعد أشهر ليلتحق ب ببرشلونة ويحقق حلم حياته .

آخر الأخبار