طبيب مصري يثير ضجة حول وفاة الإعلامي وائل الإبراشي

 طبيب مصري يثير ضجة حول وفاة الإعلامي وائل الإبراشي
شارك الخبر

سعاد قبوب 

أثار طبيب مصري،  ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الإعلامي وائل الإبراشي “مات مقتولا”، وقال الطبيب المصري خالد منتصر، عبر فيسبوك: “لجأ وائل إلى دكتور “ش” وهو طبيب كبد وجهاز هضمي بعد نصيحة صديق.”

وأضاف “الطبيب هون على الإبراشي الأمر وقال إن لديه أقراصا سحرية اكتشفها تشفي أخطر كوفيد في أسبوع وأقنعه بالمعالجة في المنزل حتى لا يتسرب الاختراع العجيب وإن المستشفى مش حتقدر تعمل له حاجة زيادة، وكتب أعجب روشتة في تاريخ الطب، جرعة كورونا قرص كبير وقرص صغير يوميا !!! إسمها ايه الجرعة؟؟”

وتابع الطبيب “مالهاش اسم فهي اختراع سري لا يعرفه إلا الدكتور شين العبقري”.

وأضاف الطبيب أن حالة الإبراشي بدأت في التدهور، وبدأت الأرقام تصعد بجنون دلالة على الالتهاب المدمر للرئتين وبداية عاصفة السيتوكين، التي ستكون نهايتها إن لم نسارع بإدخاله المستشفى، وأصر طبيب الهضم على عدم الاستعانة بطبيب الصدرية.

وألّح على الاستمرار في علاجه العبثي المزيف، برغم أن أرقام الـ C reactive protein و244 2459 الـferritin 779 وLDH وصلت إلى معدلات مرعبة من الارتفاع. مما يدل على أن الفشل التنفسي الكامل من الالتهاب والتليف قادم لا محالة.

من جهتها، كشفت زوجة الاعلامي الراحل،  أن وائل مماتش بكورونا، السبب الرئيسي كان إصابته بتليف في الرئة بسبب مضاعفات الفيروس”. كما تابعة “وكان في نيته يقاضي كل الاطباء اللي أهملوا فيه، بعد أن يتعافى.

آخر الأخبار