شركة في ستوكهولم تستخرج أهم المعادن من أعماق البحار 

 شركة في ستوكهولم تستخرج أهم المعادن من أعماق البحار 
شارك الخبر

سعاد قبوب/ وكالات

حصلت شركة مقرها ستوكهولم على إذن لفحص قاع بحر البلطيق بهدف استخراج المعادن اللازمة لتصنيع الألواح والبطاريات الشمسية، حيث توجد في قاع بحر البلطيق كميات كبيرة من المعادن، وهذا باستخدام التكنولوجيا الجديدة لعملية شفط المعادن الموجودة في الرواسب السفلية العلوية.

ومن أهم ما تم إيجاده “عقيدات المنغنيز” والتي تشبه الأحجار المستديرة وتحتوي على عدة معادن مثل المنغنيز والحديد والألمنيوم والماغنسيوم والسيليكون والتيتانيوم والفوسفور والكوبالت، والتي تشكلت بواسطة أيونات معدنية تنقلت مع مياه الأنهار في شمال السويد لتنتهي في بحر البلطيق، بعد تجميعها في قاع البحر حول حبيبات الرمل، ونمت على مدى فترة طويلة من الزمن إلى كرات صغيرة مستديرة.

وقال بيتر ليندبرج، الرئيس التنفيذي لشركة Scandinavian Ocean Minerals: “هذه المعادن ضرورية لنا للتعامل مع التحول الأخضر ولقد رأينا أن تركيز المعادن كان مرتفعاً بشكل خاص في خليج بوثنيا، لهذا السبب ركزنا على هذه المنطقة. بالإضافة إلى ذلك، هذه المعادن نظيفة ونقية للغاية. لقد كان الأمر أشبه بإيجاد صندوق كنز في قاع البحار”.

آخر الأخبار