سلطات بيلاروس تحتجز 300 شخص في أحدث احتجاجات مينسك

 سلطات بيلاروس تحتجز 300 شخص في أحدث احتجاجات مينسك

سلطات بيلاروس تحتجز 300 شخص في أحدث احتجاجات مينسك

شارك الخبر

هشام سرحان – وكالات

ألقت السلطات البيلاروسية القبض على 300 شخص في أحدث احتجاجات حاشدة في مينسك ضد الرئيس ألكسندر لوكاشينكو، وفقا لبيان صادر عن وزارة الداخلية اليوم الاثنين.

وأفادت وزارة الداخلية بأن هؤلاء الذين تم القبض عليهم في احتجاجات أمس الأحد، انتهكوا القانون البيلاروسي الذي يحظر المشاركة في فعاليات عامة غير مصرح بها، مضيفة أن الاحتجاجات لم يكن لها طابع سلمي منذ البداية”.

واستمرت الاحتجاجات الجماهيرية ضد لوكاشينكو في كل عطلة أسبوعية في مينسك، منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر، بعد الانتخابات الرئاسية التي يقول المحتجون إنه تم تزوير نتائجها.

وقاد لوكاشينكو، 66 عاما، بيلاروس، وهي جمهورية سوفيتية سابقة تقع بين روسيا وبولندا العضو في الاتحاد الأوروبي، منذ أكثر من ربع قرن دون أن يسمح سوى بقدر ضئيل من المعارضة.

وشجب الاتحاد الأوروبي انتخابات 9 أغسطس ووصفها بأنها “غير حرة ولا نزيهة” ورفض الاعتراف بلوكاشينكو كرئيس حالي.

آخر الأخبار