خلال ساعات.. العالم يترقب حفل تنصيب استثنائي للرئيس الأمريكي جو بايدن

 خلال ساعات.. العالم يترقب حفل تنصيب استثنائي للرئيس الأمريكي جو بايدن

ستعدادات تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن

شارك الخبر

متابعة: آية نصر الدين

تتوجه أنظار العالم خلال الساعات القليلة القادمة إلى متابعة مراسم تنصيب استثنائية للرئيس الأمريكى المنتخب جو بايدن، وستبث مراسم التنصيب في الساعة الثامنة والنصف من مساء الأربعاء بتوقيت شرق الولايات المتحدة، على غالبية القنوات ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

تتم مراسم التنصيب وسط حالة من الترقب والقلق حيث تحولت العاصمة الأمريكية واشنطن إلى ما يشبه الثكنة العسكرية، تحسبًا لأي أحداث شغب وعنف محتملة، فخارج سياج البيت الأبيض تبدو العاصمة الأمريكية أشبه بحصن منيع مع انتشار مكثّف لقوات الحرس الوطني وغياب شبه تام للمارة.

وبسبب جائحة كوفيد-19 يتوقّع ألا تشهد مراسم التنصيب حضوراً حاشداً.

كما تسود مخاوف من هجمات لليمين المتطرف، بعدما اقتحم أنصار لترامب مقر الكونجرس في السادس من يناير، ما استدعى نشر أعداد غير مسبوقة من القوات المسلّحة، والحواجز الأسمنتية وتقسيم المنطقة إلى نطاقين “أخضر” و”أحمر”.

وامتلأت المساحات العشبية في متنزه ناشونال مول بنحو مئتي ألف علم أمريكي ستمثل الحشود التي تحضر عادة مراسم تنصيب الرؤساء، كما ينتشر في واشنطن 20 ألف عنصر من الحرس الوطني، مزوّدون بأسلحة آلية وبكامل عتادهم.

ويستعد الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لبدء فترة ولاية الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة الأميركية في 20 كانون الثاني/يناير، عندما يؤدي اليمين الدستورية على درجات مبنى الـ”كابيتول هيل”، في حفل تنصيب استثنائي لا مثيل له في الذاكرة الحديثة للولايات المتحدة الأمريكية.

وفي خطوة ترمز إلى أبعاد روحانية جديدة في قيادة البلاد، دعا الرئيس بايدن زعماء الكونجرس الجمهوريين والديمقراطيين إلى المشاركة معه في صلاة صباح الأربعاء في واشنطن قبل حفل تنصيبه.

فيما تتولى لجنة الكونجرس المشتركة لحفلات التنصيب التخطيط والتنظيم لحفل تنصيب بايدن رئيساً تحت عنوان “ديموقراطيتنا الراسخة: إقامة اتحاد أكثر كمالاً”.

وأشارت اللجنة أنه من المقرر أن يؤدي بايدن ونائبته كمالا هاريس اليمين خلال الحفل الذي سيقام في الجهة الغربية لمبنى الكابيتول.

من جانبه أعلن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب عبر حسابه في “تويتر” الأسبوع الماضي، أنه لن يحضر الحفل، ويكون بذلك الرئيس الأول الذي لا يشارك في مراسم تنصيب خليفته منذ عام 1869.

وذكر الرؤساء الأمريكيون السابقون باراك أوباما وبيل كلينتون وجورج دبليو بوش أنهم سيحضرون، بالإضافة إلى السيدتين الأوليين ميشيل أوباما ولورا بوش ووزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون.

وستقدم المطربة الأمريكية ليدي غاغا النشيد الوطني والنجمة الاستعراضية جينيفر لوبيز عرضاً موسيقياً منفصلاً.

وللمرة الأولى منذ عام 1949، لن يقام حفل تنصيب في وقت يبقى “مركز والتر إي. واشنطن للمؤتمرات” الذي استضاف حفلات التنصيب لسنوات غير متاح للاستخدام، حيث تم تحويله إلى مستشفى ميداني للطوارئ تحسباً لارتفاع عدد الإصابة بفيروس كورونا.

واقتصرت الدعوات في العام الراهن على أعضاء الكونجرس وضيف واحد لكل عضو على غرار حضور خطاب حالة الاتحاد، بعدما تمكن أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب من تلقي لقاح كورونا في منتصف الشهر الماضي.

وسيكون من الصعب، بل من المستحيل، التجول في بعض المناطق والتنقل بين أرجاء من واشنطن في يوم التنصيب، حيث تم تقييد حركة المرور في مناطق حُددت باللونين الأحمر والأخضر، وأغلقت السلطات مختلف محطات المترو وبعض الجسور والطرق وفرضت قيوداً على وقف السيارات حول المبنى والبيت الأبيض.

آخر الأخبار