خبير أوبئة: لا حصانة لمناعة للإنسان ضد كورونا بعد الإصابة

 خبير أوبئة: لا حصانة لمناعة للإنسان ضد كورونا بعد الإصابة
شارك الخبر

محمد قاسم

قال أندرش تيجنيل، مستشار الدولة لشؤون الأوبئة في السويد  أنه من الصعب التنبؤ بمدى حصانة المتعافي من فيروس كورونا ضد الفيروس.

وأكد أن الأجسام المضادة هي مجرد واحدة من العديد من العوامل المختلفة التي تعمل بشكل ايجابي في بعض الأمراض، ولكنها قد لا تكون كذلك في أمراض اخرى.

جاء هذا في تعليق لتيجنيل، اثناء حوار اجراه مع التلفزيون السويدي، على دراسة أخرى تظهر أن الأجسام المضادة بعد الإصابة بفيروس كورونا يمكن أن تختفي بعد أسابيع قليلة فقط.

وأوضح أيضا بأنه يمكن القول على الأرجح أن الغالبية العظمى، ربما 99 في المائة، محميون لمدة ستة أشهر على الأقل مع وجود احتمال كبير لفترة أطول، فعدد الحالات المسجلة للمصابين مرة اخرى بفيروس كورونا، 10 حالات، حتى الأن قليل جدا.

آخر الأخبار