حمى ” الوادي المتصدِّع” تفتك بمزيد من الموريتانيين

 حمى ” الوادي المتصدِّع” تفتك بمزيد من الموريتانيين
شارك الخبر

أكدت السلطات الصحية في موريتانيا، أن حمى “الوادي المتصدع” أودت بحياة ثمانية أشخاص في البلاد.

وقال زير الصحة الموريتاني، نذير ولد حامد، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، ” إن ثمانية أشخاص توفوا جراء هذه الحمى منذ ظهور المرض في البلاد في الـ 14 من سبتمبر/ﺄيلول  الماضي.”

وأضاف أن الوفيات سُجلت في ولايات تكانت، ولبراكنة، ولعصابة، والحوضين.

وأشار وفق صحيفة “الأخبار” أن هذا المرض “قاتل ويجب الوقاية منه من خلال الالتزام بإرشادات المصالح الصحية والبيطرية”، داعيا الموريتانيين إلى “عدم لمس الحيوانات وغسل اليدين بالصابون، بالإضافة إلى النوم تحت الناموسيات المشبعة لأن المرض ينتقل عن طريق البعوض”.

و”حمى الوادي المتصدع ” هي حمى فيروسية تصيب الحيوانات بالدرجة الأولى، إلا أنها تنتقل إلى ” البشر من التماس المباشر أو غير المباشر مع دم أو أعضاء الحيوانات المصابة ” حسب توضيح منشور على موقع منظمة الصحة العالمية.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعل مغردون بشكل كبير مع خبر تسجيل وفيات بهذه الحمى من خلال هاشتاغ #بلد_ينزف الذي بات الهاشتاغ الأكثر انتشارا في موريتانيا.

وتداول مغردون هاشتاغ #‏الوضع_تحت السيطرة لانتقاد بيان أصدرته وزارة الصحة، الأحد، قالت فيه إن الوضع تحت السيطرة.

​​ جيهان غديرة

​​

​​

آخر الأخبار