حفيظ دراجي يُغرد دعما لفلسطين

 حفيظ دراجي يُغرد دعما لفلسطين
شارك الخبر

سعاد قبوب

أعرب المعلق الرياضي الشهير الجزائري والمذيع بشبكة قنوات “بي أن سبورت” حفيظ دراجي، عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الإسرائيلي الدموي المتواصل منذ بداية شهر رمضان المبارك.

ونشر حفيظ دراجي على حسابه الشخصي “فايسبوك”، صور العدوان على الشعب الفلسطيني والاعتداءات الوحشية على أبناء حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة.

وقال حفيظ: “عندما يصبح التضامن مع المظلوم متاجرة بالقضية، والسكوت عن الظلم و تبرير الاعتداء هو البطولة في نظر المتخاذلين ! .. فهنيئا لنا بتجارة رابحة وهنيئا للدعاة المزيفين بالبطولة الزائفة.”

وأضاف: “مكة هي قبلتي، الأقصى هو مسجدي، والقدس عاصمتي، وفلسطين هي بلادي وقضيتي، أما أنتم وأمثالكم فبلا قضية ولا عزة ولا كرامة ولا شرف.. للأسف”.

وعبر حفيظ عن أسفه وما يحدث في فلسطين قائلا: “‏إن سألوك عن فلسطين فقل لهم.. بها شهيد يسعفه شهيد و يصوره شهيد و يودعه شهيد و يصلى عليه شهيد”.

‏ونشر فيديو لطفل صغير وهو يركض ليرى أبيه الشهيد وهم يحملونه على النعش لتشييع جثمانه، معلقا عليه “هكذا يبكي أطفال غزة آبائهم، ويشيعونهم على أكتافهم إلى مثواهم الأخير، لكنهم سيواصلون حمل لواء الكفاح من بعدهم لأجل استعادة حقوقهم المشروعة، التي لا تسقط بسقوط قوافل الشهداء.”

وتابع “عشرات الشهداء يسقطون في فلسطين من بينهم أطفال لأجل أن تنهض الأمة ويستيقظ ضمير المتخاذلين.. ما يحدث لشعبنا الفلسطيني في القدس وغزة وكل الأراضي الفلسطينية هو عدوان سافر على كل شريف في العالم الإسلامي والوطن العربي.. وما يفعله أبناء شعبنا المرابط-الصامد-المكافح هو شرف لنا جميعا، يوقظ ضمائرنا ويعري المطبعين والمتواطئين مع كيان لا يؤمن بالسلام، ولن يكتفي بتهويد القدس بل سيتمادى كلما تخاذلنا.”

هذا وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن ارتفاع حصيلة شهداء العدوان المتواصل على غزة إلى 48 بينهم 14 طفلاً و3 سيدات و304 جريح.

آخر الأخبار