حدثَ في تونس.. آلات قياس ضغط العجلات للتحقق من درجة الحرارة

 حدثَ في تونس.. آلات قياس ضغط العجلات للتحقق من درجة الحرارة
شارك الخبر

جيهان غديرة

أثارت حادثة توُزّع آلات لقياس ضغط العجلات بدل آلات قياس حرارة الإنسان في محكمة الكاف بالشمال الغربي للبلاد جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي في تونس.

وتناقل نشطاء السوشل ميديا هذا الخبر على نطاق واسع، وسط دعوات للتحقيق في الحادثة المثيرة للجدل ، .خاصة في الجانب المتعلّق بالصفقات المخصصة للتجهيزات ووسائل الحماية من فيروس كورونا

وقد كشف رئيس المجلس الأعلى للقضاء، يوسف بوزاخر، الثلاثاء أن “بعض الآلات التي تم توزيعها على محكمة الكاف كانت مخصصة لقياس ضغط العجلات”، مرجحا “إمكانية وقوغ خطأ في هذه الصفقة

في المقابل، تفاعلت الإدارة الجهوية للعدل بالكاف مع هذه الأنباء، مؤكدة في بلاغ على صفحتها بشبكة فيسبوك أن “الآلات لم تكن في إطار صفقة بل كانت في إطار هبة من جمعية الصداقة لكتبة المحاكم .  “

مؤكدة أنه “تم التخلي عن استعمالها وتعويضها بآلات قياس حرارة جديدة في الإبان .”

وكانت الجمعية التونسية للقضاة، قد دعت إلى إضراب عام يمتد من يوم الإثنين إلى يوم الجمعة القادم، لحث الحكومة على الاستجابة لعدد من المطالب من بينها “مراجعة ظروف العمل الكارثية بالمحاكم”، و”تطوير المنظومة العلاجية للقضاة”.

آخر الأخبار