ثروة مارادونا.. صراع منتظر بين الورثة الشرعيين وآخرين يدعون نسبهم إليه

 ثروة مارادونا.. صراع منتظر بين الورثة الشرعيين وآخرين يدعون نسبهم إليه

دييجو مارادونا

شارك الخبر

عبد الحليم الشتوي

 

يتواصل مسلسل وفاة الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا، الذي تُوفي جراء سكتة قلبية الأسبوع الماضي، إذ كشفت تقارير إعلامية عن الثروة التي تركها بطل العالم 1986، والصراع المنتظر بين الورثة.


وكان موضوع “الميراث” قد شكل حديث الصحف منذ الأيام الأولى لوفاة مارادونا، حيث أشارت وسائل إعلام أرجنتينية، أن نجم بوكا جونيورز السابق، ترك أبناء “غير شرعيين”، وبدورهم سيبحثون عن الحصول على نصيبهم مما تركه اللاعب السابق.


وحسب صحيفة “آس”، فإن ثروة الرقم “10” السابق، تقدر بحوالي 50 مليون دولار، على الرغم من أنه من غير المعروف بالضبط مقدار ما أنفقه في الآونة الأخيرة، حيث أحاط نفسه بأشخاص كان يمولهم عمليًا بالكامل مقابل الخدمات المقدمة.

 

ومن بين أملاكه، فإن نجم المنتخب الأرجنتيني السابق، لديه خمسة منازل، 4 في الأرجنتين وواحد في دبي، بالإضافة إلى 4 سيارات، وزد على ذلك المجوهرات التي كان يملكها قيد حياته.


وستبقى كل هذه الأملاك، تحت تصرف ورثته الشرعيين، وهم أبناؤه الخمسة المعترف بهم، لكن هناك أبناء آخرين يدعون أن مارادونا والدهم، وفي حال ثبت ذلك، فإنهم سيستفيدون من جزء من الميراث، وهنا قد يحدث صراع بين الورثة.

آخر الأخبار