“تويتر” يحذر من تغريدة ترمب حول مناعته

 “تويتر” يحذر من تغريدة ترمب حول مناعته
شارك الخبر

وسمت شركة ” تويتر” تغريدة بعبارة تفيد بأنها مخالفة لمعايير الشركة بشأن نشر المعلومات حول فيروس كورونا، وهو الإجراء الذي من شأنه أن يزعج كثيرا الرئيس الأميريكي دونالد ترمب.

وقالت “تويتر”، إن تغريدة ترمب التي قال فيها إن لديه ” مناعة” من فيروس كورونا، تخالف معايير الشركة حول نشر المعلومات التي يمكن أن تكون مضللة، أو ضارة أو مؤذية، حول فيروس كورونا، ولكنها لن تقوم بحذف التغريدة، لكون السماح للمستخدمين بالوصول إلى هذه التغريدة، قد يكون للمصلحة العامة .

وغرد الرئيس الأميركي، على حسابه، أنه حصل على ” موافقة تامة وكاملة من أطباء البيت الأبيض أمس، ما يعني انه لا يمكن أن التقط العدوى (لدي مناعة)، ولا يمكن أن أنقلها، معرفة ذلك أمر جميل للغاية.”

وتاتي هذه التغريدة لترمب بعد ساعات على تصريحه في مكالمة هاتفية مع محطة ” فوكس نيوز، قال فيها إن لديه ” مناعة ” ضد فيروس كورونا الذي أصيب به، ساعات بعدما قال طبيب البيت الأبيض إنه ” لم يعد ناقلا للفيروس”

وكشف ترمب أنه لم يعد مصابا بكورونا، مؤكدا أنه لا يتناول حاليا أي نوع من الأدوية، وقال :” يبدو أنني أتمتع بمناعة، ربما، لا أعرف، لفترة طويلة، أو ربما لفترة قصيرة، أو ربما مدى الحياة، لا أحد يعرف حقا لكنني أتمتع بمناعة .”

ولفت، إلى أنه ” عند شفائك من الفيروس، يصبح لديك مناعة منه، ما يعني أن الولايات المتحدة ليس لديها رئيس يختبئ في الأقبية خوفا من الفيروس .” في إشارة منه إلى منافسه الديمقراطي جو بايدن الذي يتخذ إجراءات للوقاية من الفيروس .

وهذه ليست المرة الأولى التي تُثار هذه القضية، إذ سبق لـ” فيسبوك”، أن حذف شهر أغسطس الماضي، مقطعا مصورا نشره ترمب، يقول فيه إن ” الأطفال محصنون تقريبا ضد فيروس كورونا .”

وإعتبر ” فيسبوك” حسب ما ذكرته وكالة ” رويترز” إلى ان التسجيل، هو عبارة عن مقابلة لترمب مع قناة ” فوكس نيوز”، ” ينتهك القواعد التي تتبعها بخصوص تباجل المعلومات المضللة عن فيروس كورونا .”

ب.قاديــر

آخر الأخبار