تونس .. نقابة المسرحيين تدق باب وزارة الشؤون الثقافية

 تونس .. نقابة المسرحيين تدق باب  وزارة الشؤون الثقافية
شارك الخبر

جيهان غديرة

في ظلّ الأزمة الصحيّة الغير المسبوقة، بسبب وباء الكورونا، والتي توقّفت بموجبها جميع الأنشطة الثقافية والفنيّة.

 وجد مئات الفنانين أنفسهم إزاء بطالة تقنية قسرية وفي مواجهة وضعية هشة دون مورد رزق أو رؤية واضحة للمستقبل.

وبعد أن ضاقت بيهم السبل ، وجدت النقابة الوطنية المستقلة لمحترفي مهن الفنون الدرامية نفسها مضطرة إلى إرسال عدل تنفيذ إلى وزارة الشؤون الثقافية لمطالبتها بخلاص مستحقات منظوريها .

كما طالبت النقابة بخلاص مستحقات الفنانين من صندوق التشجيع على الإبداع الفني والأدبي لسنة 2019 – 2020 وكذلك خلاص كل الديون المتخلدة بذمة المهرجانات والمندوبيات الثقافية والتظاهرات الراجعة بالنظر لوزارة الشؤون الثقافية.

وقد اعتبرت النقابة الوطنية المستقلة لمحترفي مهن الفنون الدرامية أن التجائها إلى عدول التنفيذ هو خطوة أولى من التحرك النضالي قبل اللجوء إلى القضاء إن لم تعجل وزارة الشؤون الثقافية بالإسراع في تسديد المستحقات المالية للفنانين قبل انتهاء سنة الحالية .

وأكدت النقابة في بيان لها إنّ هذه الخطوة جاءت “على إثر العديد من الوقفات الاحتجاجية في هذا الظرف الخطير والعديد من الجلسات والوعود والاتفاقات التي حصلت بين النقابة الوطنية المستقلة لمحترفي مهن الفنون الدرامية والوزراء المتعاقبين على وزارة الشؤون الثقافية وكبار مسؤوليها “”.

وأوضح البيان أنّ الفنانين المسرحيين يعيشون وضعا كارثيا، “فلا منحة صندوق دفع الحياة الثقافية لجائحة “كورونا” (الموجة الأولى ) صُرفت ولا تعويض الشركات والفضاءات المسرحية الخاصة صرفت ولا منح صندوق التشجيع على الإبداع الأدبي والفني صرفت ولا تسديد العروض المسرحية الصيفية صرفت ولا آفاق حول برمجة العروض المسرحية الخاصة بالثلاثي الرابع توضحت”.

آخر الأخبار