تونس..عماد الخميري رئيسا جديدا لكتلة حركة النهضة

 تونس..عماد الخميري رئيسا  جديدا لكتلة حركة النهضة
شارك الخبر

انطلقت صباح لأحد 04 أكتوبر/  تشرين الأول 2020، الندوة السنوية الانتخابية لكتلة حركة النهضة (حزب إسلامي تونسي ) ، تزامنا مع بداية الدورة النيابية الثانية لمجلس النواب المنتخب في 2019 ، بإشراف رئيس الحركة راشد الغنوشي.

وفاز  عماد الخميري بأصوات زملاؤه أعضاء الكتلة، ليصبح بذلك  رئيسا لكتلة حركة النهضة بالبرلمان بأغلبية  3 صوتا خلفا لنور الدين البحيري.

كما تمّ  أيضا خلال الندوة ، التصويت على التقرير الأدبي السنوي لكتلة الحركة بموافقة 45 نائبا واحتفاظ نائبين ودون تسجيل ايّ اعتراض.

وتحصّل الخميري المحسوب على شق الغنوشي بالحركة،  إثر عملية التصويت المتعلّقة برئاسة الكتلة، على 31 صوتا مقابل 21 صوتا لمنافسه من الحركة فتحي العيّادي،  المحسوب على الشق المعارض للغنوشي باعتباره واحد من ال 100 قيادي الموقعين على العريضة التي تم توجيهها للغنوشي والتي تطالبه بعدم الترشح لرئاسة الحركة.

ويذكر أن الندوة السنوية الانتخابية لكتلة حركة النهض, افتتحها رئيس كتلة الحركة المُتخلي نور الدين البحيري من خلال كلمة ركز خلالها على “تثمين دور الكتلة والحركة في تحقيق التوازن في المشهد السياسي في تونس وذلك وفق ما ورد في صفحة كتلة حركة النهضة على شبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

ويَخلُف بذلك عماد الخميري البحيري في رئاسة الكتلة الأولى في البرلمان التونسي من حيث عدد النواب والذي يبلغ 54 نائبًا

وللإشارة  فإن البحيري شغل خطة رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان خلال الفترة النيابية السابقة 2014- 2019.

و يرى  عديد المتابعين السياسين ﺄن الشق الذي سيفوز برئاسة كتلة النهضة سيكون الطرف الأقوى مما  سينعكس على معركة رئاسة الحركة ، مشيرين الي أن فوز شق الغنوشي برئاسة الكتلة يعني بالضرورة السير باتجاه تنقيح النظام الداخلي للحركة والتمديد للغنوشي على رأس الحركة.

جيهان غديرة

آخر الأخبار