تونس تفتح تحقيقا في حاويات نفايات قادمة من إيطاليا

 تونس تفتح تحقيقا في حاويات نفايات قادمة من إيطاليا
شارك الخبر

جيهان غديرة

أذن وزير الشؤون المحليّة والبيئة، مصطفى العروي، بفتح تحقيق إداري بعد وصول 282 حاوية من إيطاليا ، من قبل شركة غير مرخّص لها ممّا استوجب تدخُّل الوحدات الديوانية لمنعها من إدخال هذه النّفايات للتراب التونسي.

وأكدت وزارة الشؤون المحلية والبيئة، في بلاغ لها، ” أن الشركة تعمّدت القيام بعديد المغالطات في مختلف إجراءاتها وخاصة فيما يتعلق بإجراءات التوريد المحددة بالتشريعات الوطنية والإتفاقيات الدولية وكذلك بخصوص تصنيف النفايات ضمن ملف التصريح الديواني بالإضافة إلى مخالفة ما جاء بدراسة المؤثرات على المحيط والتي تحدد التزامات الشركة لتعاطي نشاطها”.

وأفاد  مدير الوكالة الوطنيّة للتصرف في النفايات، بشير يحيي، الخميس، أن مصالح الديوانة  في مدينة سوسة الساحلية (شرق) حجزت خلال شهري يونيو ويوليو سبعين حاوية “كبيرة” ثم 212 أخرى تضم نفايات تم توريدها من قبل شركة خاصة تونسية.

و أوضح أن هذه الشركة حصلت في مايو على ترخيص لتدوير النفايات البلاستيكية والبقايا إثر عملية الإنتاج، غير أن مصالح الديوانة اكتشفت أن التراخيص لا تتطابق مع نوعية النفايات الواردة.

وأكد مدير عام البيئة وجودة الحياة، بوزارة البيئة الهادي الشبيلي، أن “هذه الحاويات تحمل نفايات منزلية وهذا ممنوع (…) والشركة لا تملك التراخيص للتصرف في هذا الصنف في النفايات”.

وأضاف “هذا النشاط لا يتطابق مع التشريع الوطني ولا المعاهدات الدولية”.

 وقررت السلطات التونسية إرجاع الحاويات إلى إيطاليا في يوليو، لكنها لا تزال إلى اليوم في ميناء سوسة، وفقا للمصدرين.

واعتبر الناشط في مجال البيئة عادل الهنتاتي استيراد هذه النفايات “جريمة بيئية يعاقب عليها القانون”.

آخر الأخبار