تونس تعبر عن “استيائها العميق” من الرسوم المسيئة للنبي محمد

 تونس تعبر عن “استيائها العميق” من الرسوم المسيئة للنبي محمد
شارك الخبر

جيهان غديرة

تشهد فرنسا مؤخرا، جدلا كبيرا حول تصريحات قسم كبير من السياسيين، استهدف الإسلام والمسلمين، إضافة إلى نشر صور ورسوم كاريكاتورية على واجهات بعض المباني، مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، عقب حادثة قتل مدرس وقطع رأسه في 16 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري على خلفية إهانته للنبي محمد.

كما أشعلت تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال حفل بجامعة «السوربون» الفرنسية، التي اعتبرها الكثيرون هجوماً على المسلمين، غضباً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث طالب المستخدمون بمقاطعة المنتجات الفرنسية.  

وقد عبرت تونس عن استيائها العميق من الحملة “التي تقودها بعض الجهات باسم حرية التعبير والتي تستفز مشاعر ومقدسات المسلمين وتمس بالرسول الأعظم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم”، وفق بلاغ أصدرته وزارة الشؤون الخارجية الأربعاء 28 أكتوبر/تشرين الأول 2020.

وأعربت، وفق ذات البيان، عن استنكارها ورفضها لهذه الممارسات التي من شأنها أن تغذي نزعة التطرف والإرهاب.

ودعت تونس، في نفس الإطار، إلى النأي بالمقدسات عن الصراعات السياسية والإيديولوجية وتكريس قيم التسامح والحوار بين الشعوب، حسب نص البلاغ.

كما نددت أيضا مشيخة جامع الزيتونة ، بكل ”عبارات الشجب والاستنكار”، بما وصفتها بـ ”الھجمة الشرسة المنظمة على مقدسات .”الإسلام واستفزاز مشاعر المسلمين.

ودعت مشيخة الزيتونة، في بيان، ”رؤساء وملوك وأمراء الأمة العربية أن يقوموا بواجبهم تجاه رسولهم الكريم ومقدساتهم”، ورجال القانون والمحامين إلى .””التصدي لهذه الھجمة الشرسة عبر القنوات القانونية لدى المحاكم الدولية.

 كما دعت الشعوب الإسلامية إلى مقاطعة البضائع والشركات الفرنسية حتى تعتذر الحكومة الفرنسية عن ما عبرت عنھا بـ ”الاساءات والاعتداءات الصادرة .عن فرنسا على المسلمين ومقدساتهم”،

ويُذكر أنه تصاعدت دعوات عديد النشطاء التونسيين مؤخرًا، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، لمطالبة الجهات الرسمية باتخاذ موقف ممّا اُعتبرت حملة عبر الصور الكاريكاتورية للإساءة للرسول (صلّى الله عليم وسلّم).

كما تظاهر مئات التونسيين، الأحد، جنوب شرقي البلاد، منددين بتصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تدعم إعادة نشر الرسوم المسيئة إلى نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم.

ورفعت المسيرة شعارات بينها “إلا رسول الله”، و”فداك يارسول الله”، وسط هتافات من المتظاهرين تهاجم ماكرون.

آخر الأخبار