تونس :”انترناشيونال الرت” تطالب وزارة الصحة بتفعيل مشروع المنصة الرقمية

 تونس :”انترناشيونال الرت” تطالب وزارة الصحة بتفعيل مشروع المنصة الرقمية

انترناشيونال الرت

شارك الخبر

سعيا من منظمة ” انترناشيونال الرت ”  في المساهمة النوعية في دعم وتحسين أداء المرفق العمومي للصحة في هذا الظرف العصيب  المرتبط بانتشار جائحة كوفيد 19، وما كشفه من هشاشة المنظومة الصحية واللاتكافؤ المناطقي والاجتماعي في الولوج الى الخدمات الصحية.

وفي إطار عمل المنظمة في تونس منذ اواخر 2012 على دعم مسار التحول الديمقراطي وإسناد المبادرات الهادفة إلى مجابهة الفوارق الاجتماعية . أصدرت أمس السبت 29 آب/أغسطس ، منظمة “انترناشيونال الرت ” مكتب تونس . بيانا طالبت  فيه وزارة الصحة بالتفاعل بجدية مع  مشروع المنظمة الذي قدمته منذ شهر جوان/ يونيو الفارط ، حتى يتم إنجازه في أقرب وقت نظرا لأهميته  ،  والمتمثل في إنشاء منصة رقمية نموذجية تمثل إجابة متطورة لحاجيات ميدانية ملحة.

وتوضع تحت التصرف الكامل لوزارة الصحة  وضمن هذه المنصة  التواصل والتبادل الآني (معطيات وبيانات المرضى وملفاتهم وصور الأشعة وغيرها من المعطيات التي تسهل التشخيص والتدخل الطبي السريع) بين الفرق الطبية في هياكل صحية عمومية بالخطوط الثلاثة، بهدف مزيد نجاعة تعاونهم في التعهد بالمرضى الوافدين على وحدات وأقسام الاستعجالي (أو مقيمين بالمستشفى) سواء في مستوى التشخيص أو العلاج.

ويمكّن هذا المشروع النموذجي من الربط الحيني بين  أطباء الاستعجالي والاستمرار بالمستشفيات المحلية (أو مراكز صحية) في محافظة القصرين ( وسط غرب تونس ) مع نظرائهم في المستشفى الجهوي بالقصرين المدينة من جهة، وبين أطباء قسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بالقصرين مع نظرائهم بالمستشفيين الجامعيين فرحات حشاد وسهلول في سوسة (منطقة الساحل التونسي )  من جهة أخرى.

وبحكم أن بلادنا مقبلة في المستوى الصحي على تحد مضاعف، يستوجب التوفيق بين المتطلبات الصحية التي تفرضها عودة النشاط الاقتصادي والدراسي والاجتماعي بعد فترة الحجر الصحي والعطلة الصيفية، وتلك التي تطرحها مرحلة التعايش مع الكوفيد 19 و اضافة لانفجار حالات العدوى من جديد مع استحالة التكهن بتطورات الوضع الوبائي.

مما دفع بالمنظمة لتعبير عن استغرابها من عدم وجود رد أو تفاعل رسمي من وزير الصحة على الرغم من أن المشروع لقي  ترحابا وتأييدا من كافة مسؤولي وزارة الصحة (من الديوان أو من إدارات معنية بالمشروع) الذين عبروا عن تأييدهم لهذا المشروع معتبرين أنه  يندرج ضمن مشاغل الوزارة ذات الأولوية  . بحكم أن بلادنا مقبلة في المستوى الصحي على تحد مضاعف، يستوجب التوفيق بين المتطلبات الصحية التي تفرضها عودة النشاط الاقتصادي والدراسي والاجتماعي بعد فترة الحجر الصحي والعطلة الصيفية، وتلك التي تطرحها مرحلة التعايش مع الكوفيد 19 و انفجار حالات العدوى من جديد مع استحالة التكهن بتطورات الوضع الوبائي ووتيرته،

و للإشارة فإن منظمة ” انترناشيونال الرت ” مكتب تونس،  وهي منظمة غير حكومية لها عضوية استشارية لدى الأمم المتحدة و هي إحدى أهم المنظمات العالمية العاملة في العالم في ميدان فض النزاعات ومعالجة الاسباب العميقة لها.

بقلم : جيهان غديرة مراسلة سكونك من تونس

آخر الأخبار