تونس.. الاستعانة بحمار لنقل مشتبه في إصابته بكورونا

 تونس.. الاستعانة بحمار لنقل مشتبه في إصابته بكورونا
شارك الخبر

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي  صورة لشخص ، يشتبه في إصابته بفيروس كورونا اضطر فريق الإسعاف في محافظة سليانة (الشمال الغربي)، إلى الاستعانة بحمار  لنقله من منزله الى المستشفى.

 

وقد اثارت الصورة انتقادا لاذعا للسلط المعنية التي لم توفر حتى وسيلة نقل للمرضى.

وفي توضيحه اكد المدير الجهوي للصحة بسليانة عبد الوهاب الهرابي، في تصريح إعلامي،  إن “الفريق الطبي تلقى ، مكالمة تفيد بوجود مشتبه في إصابته بكورونا في منطقة النمايرية التي تبعد عن مركز المحافظة نحو 20 كيلومترا”.

وأضاف  الهرابي “تحوّلت سيارة الإسعاف إلى هذه المنطقة، واستحالت عملية الوصول إلى منزل المشتبه في إصابته بسبب التضاريس الوعرة، فحمله  الطاقم الطبي على الاكتاف

لكن التعب وامتناع الأهالي عن المساعدة في حمله خوفا من كورونا،   ما دفع بيهم  إلى الاستعانة بحمار لنقله على مسافة تتراوح بين 700 و 800 متر قبل الوصول إلى السيارة”.

كما شدد على ان الفريق الطبي قام بواجبه ونجح في نقله الى المستشفى مشيرا الى ان المريض، يقيم  حاليا بالمستشفى الجهوي بسليانة،  حالته مستقرة وفي انتظار صدور التحاليل .

وقد تمت مشاركة  صورة الفريق الطبي وهو يحمل هذا المشتبه في إصابته بالكوفيد-19، على نطاق واسع بين مستخدمين منصات التواصل الاجتماعي، مرفوقة بتعاليق ساخرة.

وأعادت هذه الحادثة إلى الواجهة النقاشات على المنصات الاجتماعية حول ضعف البنى التحتية في المناطق الريفية المهمشة.

كما سلطت الضوء على الظروف الصعبة التي يشتغل فيها العاملون في القطاع الصحي، خاصة في ظل تردّي الإمكانيات اللوجستية التي تتطلبها معركة كورونا.

جيهان غديرة

آخر الأخبار